أخبار الهجرة و اللجوء حول العالمالجاليات في تركيا

بعد انفجار تقسيم.. تصريحات لزعيم المعارضة التركية بشأن اللاجئيين

جدد زعيم أكبر أحزاب المعارضة في تركيا، يوم الثلاثاء، تعهده بأن يرسل جميع طالبي اللجوء إلى بلدانهم في غضون عامين “مع وعود بالقضاء التام على الإرهاب في تركيا”.

وقال رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كيلتشدار أوغلو في خطابه الأسبوعي أمام الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري: “عندما نصل إلى السلطة، سنُظهر لتركيا والعالم بأسره كيفية محاربة الإرهاب والإرهابيين.

وأشار كليتشدار أوغلو في تصريحاته إلى الهجوم الإرهابي المميت الذي أودى بحياة مدنيين أبرياء في شارع الاستقلال الشهير بمنطقة تقسيم في إسطنبول يوم 13 نوفمبر.

وقال: “ألعن الإرهاب والإرهابيين ومن يفتحون الطريق أمام الإرهابيين”، مشددًا على “أن الإرهاب جريمة ضد الإنسانية ويجب على الجميع الوقوف متحدين ضده”.

وفي إشارة منه إلى أن الإرهابية التي زرعت القنبلة بشارع الاستقلال جاء إلى تركيا من سوريا، كرر زعيم حزب الشعب الجمهوري تعهده “بإعادة المهاجرين إلى بلدانهم”.

وقال: “سوف يتم إرسالهم إلى بلدانهم الأصلية في غضون عامين. هذا بالتأكيد سيتم إنجازه”.

وتابع: “سوف نطهر هذا البلد من الإرهابيين وسيعيش شعبنا بأمن وراحة في البلاد”، بحسب تعبيره.

ويوم السبت، أعلنت رئاسة إدارة الهجرة بوزارة الداخلية التركية ترحيل أكثر من 101 ألف مهاجر غير نظامي حتى الآن هذا العام، بزيادة 152٪ عن نفس الفترة من العام الماضي.

وتستضيف تركيا حوالي خمسة ملايين لاجئ، منهم 3.7 مليون سوري و300 ألف أفغاني.

يشار إلى أن الجاليات العربية في تركيا نددت بالهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة إسطنبول وأكدت تضامنها مع تركيا قيادة وحكومة وشعبا.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق