أخــبـار مـحـلـيـة

بعد جدل.. “الديانة” التركية: تحريم بعض المأكولات البحرية ليس جديدا

قالت رئاسة الشؤون الدينية التركية إن فتواها بتحريم بعض المأكولات البحرية ليس جديدا، وذلك بعد جدل عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي.

 

 

ويدور الحديث حول تناول ما يعرف بـ”بلح البحر” والجمبري والحبار وسرطان البحر والكركند.

وأكدت “الديانة” التركية أن فتواها بتحريم تلك المأكولات ليس جديدا، مستغربة الجدل بهذا الشأن.

 

 

وعبر موقعها الرسمي، أوضحت المديرية أنها شاركت فتوى على حساباتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي إجابة على سؤال طرحه أحد الأشخاص بشأن جواز تناول تلك الأصناف.

 

وتابعت بأن بعض وسائل الإعلام تناولت الفتوى وكأنها جديدة، بينما سبق وأن حاولت “الديانة” جمع مختلف آراء المذاهب الإسلامية السنية لـ”الإجابة على استفسار طرح عليها في السنوات الماضية”.

وتوضح المؤسسة الدينية التركية الرسمية أن “القرآن يسمح بتناول الأطعمة التي يتم الحصول عليها من البحر، ولا يشمل ذلك الكائنات البحرية التي يمكن أن تعيش على الأرض”.

ورأت أنه “وفقا للمذهب الحنفي، يحرم تناول بلح البحر، الكاليماري، سرطان البحر، الكركند، والروبيان”، بينما يمنع المذهب الشافعي “تناول الضفادع، سرطان البحر، السلاحف، والثعابين المائية”.

ونقلت “الديانة” عن المذهب الشافعي جواز “أكل الكائنات التي تعيش في الماء وتموت في وقت قصير بمجرد خروجها من الماء، بغض النظر عن شكلها أو طريقة موتها”.

أما حيوانات البحر التي تعيش على اليابسة فلا يجوز أكلها إلا إذا كانت تشبه الحيوانات البرية التي تؤكل لحومها.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق