أخــبـار مـحـلـيـة

بعد فصلهما.. توأمان سياميان تركيان يبدآن بالوقوف والمشي

بدأ التوأمان السياميان التركيان “ديرمان” و”ييغيت” أفرنسال، اللذين أجريت لهما عملية فصل ناجحة في بريطانيا، بالوقوف على قدميهما والمشي.

 

 

وتتحسن الحالة الصحية للتوأمين اللذين ولدا قبل 3 سنوات، مع مرور كل يوم بفضل الرعاية التي يقدمها الأطباء في مستشفى العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل بالعاصمة أنقرة.

وأوضحت الطبيبة جانان تشولاه، مديرة عيادة إعادة التأهيل في المستشفى، للأناضول، أنهم وضعوا التوأمان في برنامج مكثف لإعادة التأهيل الرياضي والبصري والكلامي والمعرفي.

 

 

وأشارت إلى وجود تطور ملحوظ لدى التوأمين من حيث الوعي الذاتي والفيزيولوجي، مؤكدة مواصلة الرعايا المكثفة لهما.

بدورها، أعربت الأم فاطمة أفرنسال عن سعادتها بتجاوز مرحلة مكثفة من التأهيل والرعاية، مشيرة أن ديرمان بدأ بالمشي والتحدث شيئا فشيئا.

أما بخصوص ييغيت فلفتت الأم إلى أنه بدأ بالجلوس والحفاظ على توازنه، مؤكدة أنهما حققا تقدما ملحوظا.

وأعربت أفرنسال عن شكرها لكل من ساندهم وخاصة الرئيس رجب طيب أردوغان وعقيلته.

ومن جانبه، قال الأب عمر أفرنسال: “قطعنا شوطا طويلا ولا يزال أمامنا طريق طويل”.

وأعرب عن أمله في أن يرى طفليه قادرين على الاعتماد على نفسيهما دون حاجة أي شخص والذهاب إلى المدرسة.

وشكر أفرنسال كلا من الرئيس رجب طيب أردوغان وعقيلته والأطباء في المستشفى، مهنئا جميع الآباء والرئيس أردوغان بمناسبة يوم الأب العالمي.

وولد التوأمان السياميان، بولاية أنطاليا (جنوب) في 22 حزيران/يونيو 2018، متصلين من الرأس، وتكفلت رئاسة الجمهورية التركية، بكامل مصاريف علاجهما.

وبدأت رحلة العلاج، في 1 ديسمبر/كانون الأول 2019، حين أقلتهما طائرة إسعاف لوزارة الصحة التركية، إلى بريطانيا، من أجل إجراء العمليات الجراحية في مستشفى “غريت أورموند ستريت”.

وأجري للمولودين 3 عمليات في غاية الصعوبة والدقة، شارك فيها 42 طبيبا بينهم طبيبان تركيان، تكلّلت بالنجاح في 28 يناير/كانون الثاني 2020.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق