أخبار الهجرة و اللجوء حول العالمثقافيةمـنـوعــات

بعد نجاح مخيم تركيا.. الإعلان عن المخيم الثاني للأفلام الوثائقية

أعلن صانع الأفلام الوثائقية “أسعد طه”، مؤسس شركة “هوت سبوت فيلمز”، عن فتح باب التسجيل للمخيم الثاني لمبادئ صناعة الفيلم الوثائقي، الذي سيقام في دولة رواندا خلال الفترة 1-11 مارس من العام الجاري.

وفي تصريح خاص لتركيا بوست؛ تحدث أسعد طه عن تجربة المخيم الأول قائلاً: “لتركيا الفضل في نجاح أول تجربة لنا كمخيم تدريبي، لقد أخترنا بعناية مكانا رائعا في ريفها الجميل، وأقمنا دورتنا لتدريب المبتدئين على مبادئ صناعة الفيلم الوثائقي”.

وعن تجربة المخيمات التدريبية يقول طه: “كانت الفكرة أنه طالما أن الواقع هو الشرط الأساسي في الفيلم الوثائقي، فإنه أحرى بالتدريب على صناعته ألا يتم في الغرف المغلقة بين الجدران الاسمنتية، وإنما على أرض الواقع. ولهذا أخترنا أن تكون الدورة هي مخيم يعيش فيه فريق التدريب والمتدربون على مدار الساعة معا، وعلى مدى أيام الدورة العشرة، وعبر أشكال متعددة من التدريس”.

اختيار “رواندا” كمكان للتدريب له أهداف عديدة؛ حيث يقول أسعد طه: “أخترنا رواندا مقرا للمخيم ، وهو تحدي جديد، ذلك أن الشباب أحيانا يتخوفون من السفر إلى إفريقيا، ولذا كتبت على صفحتي إنني لا أنصحهم بالعمل في ميدان صناعة الأفلام الوثائقية أولئك الذين يخشون السفر والترحال والإختلاط مع الآخرين واكتشاف المجهول”.

وأضاف: “رواندا بلد الألف تل، والألف حكاية، أينما ذهبت تتحق مقولة أن الأفكار على قارعة الطريق، والأهم أنها عاشت ما نعيشه الآن في العالم العربي من صراعات، وجرت بها مذابح جماعية، لكنها تعافت من أزمتها، وأظن أننا بحاجة لأن نرى ذلك عن قرب، ولذا سيكون موضوع أفلام التخرج من الدورة تدور حول “كيف يستفيد العرب من دروس رواندا”.

ولمعرفة كافة التفاصيل عن المخيم يمكنكم زيارة موقع الشركة المنظمة على هذا الرابط.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق