حوادث و جرائم

بعد نيرة أشرف ذبحاً بمصر .. بـ 6 رصاصات إيمان ضحية جديدة في الأردن

فيما لا يزال الملايين بمختلف الدول العربية مصدومين من وقع الجريمة المروعة التي شهدتها مصر، هزت جريمة أخرى، صباح اليوم الخميس، المجتمع الأردني. فقد لقيت طالبة عشرينية حتفها، بعدما أطلق شاب الرصاص عليها، داخل إحدى الجامعات الخاصة شمال العاصمة عمّان، دون معرفة الأسباب.

 

وتحت وسم #جامعة_العلوم_التطبيقية وهي الجامعة التي قتلت بداخلها الفتاة ايمان ارشيد، أطلق ناشطون على مواقع التواصل حملة للمطالبة بمحاسبة المجرم، منددين بجرائم العنف المتكررة.

كما طالبوا باتخاذ إجراءات مشددة ضد كل من يعتدي على النساء. وكتبت إحداهن “لم نستوعب بعد ما حدث للفتاة نيرة” في إشارة إلى مقتل فتاة ذبحاً بجامعة المنصورة في مصر قبل أيام، متسائلة “إلى متى الاستهانة بأرواح النساء؟”.

 

فيما قالت أخرى كيف للقاتل أن يدخل وهو يحمل سلاحاً إلى داخل الجامعة دون ملاحظة الأمن الجامعي؟

 

 

فرار القاتل

وتوفيت الفتاة متأثرة بجروحها بعدما نقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج، وفق ما أفادت مديرية الأمن العام في الأردن.

كما أوضحت أن المتهم لاذ بالفرار، إلا أن القوى الأمنية تبحث عنه.

يذكر أن الأردن شهد ضجة في يناير الماضي بعدما أثارت وفاة طالبة في جامعة الحسين بن طلال إثر وعكة صحية، حيث اعتبر العديد أنها توفيت نتيجة إهمال مشرفات السكن الجامعي.

Image

 

و بعد أن أثار مقتل طالبة في إحدى الجامعات الخاصة الأردنية غضب الرأي العام، قرر نائب عام محكمة الجنايات الكبرى في البلاد، القاضي إحسان السلامات، حظر النشر في قضية مقتل الطالبة إيمان رشيد في جامعة العلوم التطبيقية.

وطلب السلامات من مدير عام هيئة الإعلام التعميم على كافة وسائل الإعلام المرئي والمسموع ومواقع التواصل الاجتماعي للتقيد بعدم نشر أي معلومات تتعلق بالقضية، أو مجريات التحقيق فيها أو نشر، أو إعادة نشر أو تداول أي صور أو فيديوهات تتعلق بالقضية.

جاء ذلك فيما لا يزال الجاني، الذي لم تعرف بعد أسباب ارتكابه الجريمة، فاراً من وجه العدالة، وسط تحقيقات مكثفة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق