حوادث و جرائم

بكاء ودموع أثناء تشييع فتاة أسرت قلوب الأتراك

في مشهد جنائزي مهيب، شيّع المئات من أهالي مدينة ريزة التركية بالدموع جثمان الفتاة نسليكان تاي (21 عامًا)، إلى مثواها الأخير بمسقط رأسها.

وشارك ذوو الفتاة وأحبابها ومسؤولون بالدولة وممثلو أحزاب في تشييع الفتاة، حيث ووري جثمانها تحت الثرى بعد أداء صلاة الجنازة على روحها.

واشتهرت تاي بصراعها ضد مرض السرطان، الذي تسبب في بتر ساقها اليسرى قبل عامين.

 

juri shampoo

كانت هذه الفتاة توفيت في وقت متأخر من يوم الجمعة في مستشفى خاص في إسطنبول حيث كانت تخضع للعلاج منذ 15 سبتمبر.

وتاي طالبة في جامعة بهجة شهير في اسطنبول، كسبت قلوب عشرات الآلاف من متابعي صفحتها على فيسبوك، بسبب نضالها ضد السرطان بعد أن هزمت المرض ثلاث مرات من قبل.

وطغى خبر وفاة تاي التي ألهمت مرضى السرطان، على متابعات ناشطي منصات التواصل الاجتماعي، حيث رثاها قطاع عريض من المواطنين بكتابات حزينة.

ومن بين هؤلاء مسؤولون وفنانون ورياضيون أتراك، مشيدين بكفاحها في هزيمة المرض ثلاث مرات من قبل.

نيوترك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق