مـنـوعــات

بلدية تركية تعد محطات خاصة لفناني الشوارع

أعدت بلدية ولاية قرشهير، وسط تركيا، محطات خاصة لفناني الشوارع.

 

وتشتهر الولاية بأغانيها التراثية القديمة، ما دفع منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو)، لتصنيفها في قائمة “المدن المبدعة” لتكون بذلك أول ولاية تركية تدخل هذه القائمة.

وأجرى رئيس بلدية قرشهير، صلاح الدين أكيجي أوغلو، زيارة إلى الفنانين الذين يواصلون العزف على مختلف الآلات في المحطات المخصصة لهم.

 

وفي تصريحات صحفية أدلى بها، قال أكيجي أوغلو إنهم خصصوا المحطات لفناني الشوارع، في أكثر المناطق حيوية بالولاية.

وأضاف أنهم بنوا المحطات المذكورة على شكل آلات موسيقية مثل الطبل، والكمان، والبزق التركي.

وأكد على أن هذه الخطوة تأتي لتكريس مكانة “قرشهير” كمدينة للموسيقا، والثقافة والأدب والتاريخ.

بدوره، أعرب يونس غونوتش، عازف آلة الكلارينيت، عن إعجابه بمشروع تخصيص محطات موسيقية لفناني الشوارع.

وشدد على أن المحطات الموسيقية هذه، سدت حاجة هامة في “قرشهير.”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق