أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

بناء 11 فندق في ترسوس .. تمهيداً لافتتاح ثاني أكبر مطار في تركيا مطار تشوكوروفا

 في طرسوس بمحافظة مرسين،  تم الانتهاء من تحضير البنية التحتية المخصصة لمنطقة السياحة الساحلية، والتي من المتوقع ان تساهم في استثماراها 6 شركات. حيث سيتم في هذه المنطقة بناء ما مجموعه 11 فندقًا بسعة 8 آلاف سرير، الامر الذي يعتبر مساهمة كبيرة لمحافظتي مرسين وأضنة وعامل مهم لتشجيع السياحة في هذه المنطقة، ويتوقع من هذه المشاريع عند دخولها حيز الخدمة ان توفر  10 آلاف منصب شغل .

 

ووفقاً لوسائل إعلام محلية كما ترجم تركيا الآن تعتبر منطقة السياحة الساحلية في طرسوس مكان فريد من نوعه حيث يعتبر موطن مهم لأنواع عديدة وفريدة من الطيور، كما انها  تعتبر نقطة التقاء نهر بردان بالبحر والذي يتسم بنظافته وطول شاطئه الرملي الممتد لمسافة 12 كم، كما يمتاز بالنسيج الأخضر المحيط به . سيبنى في هذه المنطقة ما مجموعه 11 فندقًا بسعة 8 آلاف سرير، الامر الذي يعتبر مساهمة كبيرة لمحافظتي مرسين وأضنة وعامل جذب سياحي هام للمنطقة ومن المتوقع توظيف 10 آلاف شخص في هذه المنشآت. ومع اكتمال اشغال مطار تشوكوروفا الإقليمي ودخوله حيز الخدمة سيتمكن السائحون القادمون إلى منطقة الفنادق من الوصول إليها في غضون 10 دقائق فقط.

 

لا توجد مشاكل تواجه المستثمرين

كما أجرى السيد  حسن إنجين رئيس جمعية الصناعيين ورجال الأعمال في مرسين دراسة للمنطقة، ودعا مديري الشركات المتخصصة في الإنشاءات لبدء الاستثمار في هذا المشروع.

 

وأكد إنجين كما ترجم تركيا الآن إلى أنه تم إزالة كل العوائق والشروط التي تحول دون الاستثمار، كما قامت شركة اعمال المياه الحكومية بتنفيذ حزمة من التدابير اللازمة لمنع الفيضانات لمسافة تمتد ما بين 05 الى 06 كيلومترات من نهر بردان الذي يرتبط بالبحر،  وتم إكمال ما مسافته 14 كيلومترًا من الطرق السريعة التي تمتاز بجودتها العالية. وبهذا تكون الحوافز السياحية قد وصلت الى مرحلة مناسبة ولا توجد اي مشكلة في هذا الامر. كما ان السيد رئيس الجمهورية وضع حجر الاساس لهذا المشروع قبل الانتخابات وقال ان شركات الاستثمار سوف تبدأ في إنجاز هذا المشروع في اقرب وقت ممكن، وقد نبهني عدة مرات وأكد لي ان المشروع يجب ان يبدأ، وقال” في الوقت الراهن كل الصعوبات مذللة ولا يوجد اي عذر للشركات المستثمرة ”

 

لم يعد هناك اي عذر

 

وقال إنجين إن مواطني مرسين وأضنة ينتظرون هذا الاستثمار بفارغ الصبر، “لقد اكملنا طرقنا وبنيتنا التحتية وشبكات الصرف الصحي ومحطات معالجة مياه الشرب ومحطات الاتصالات السلكية واللاسلكية. ونحن مهتمون بهذا المشروع وكل المستثمرين مرحب بهم وننتظر إسهاماتهم. وفي حالة ما إذا قال هؤلاء المستثمرون إنهم يريدون اخذ وقت اكثر لإنجاز هذا المشروع، فإننا  في هذه الحالة نطلب أن يتم توزيع اعتمادات هذا المشروع إما على مستثمرين آخرين أو على مستثمرين أجانب.  كما يجري ايضا تنفيذ المطار الجديد ونريد ان يتم الانتهاء من هذا المشروع السياحي بالموازاة مع انتهاء اعمال المطار،  لأنه عندما ننتهي في نفس الوقت نعتقد أنه سيكون مفيدًا لمنطقتنا وبلدنا. ”

 

 

ترجمة و تحرير –  تركيا الآن

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق