عـالـمـيـة

بوتين يؤكد أن بلاده لم ترسل أسلحة لتنظيم ” ي ب ك” الإرهابي

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إنهم لم يُرسلوا أسلحة إلى تنظيم “ي ب ك” الذراع العسكري لمنظمة “بي كا كا/ ب ي د” الإرهابية في سوريا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده عقب منتدى “الحزام والطريق ” المنعقد في العاصمة الصينية بكين.

وأوضح بوتين بالقول “لا نرسل أسلحة لهؤلاء (ي ب ك الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية)، لكونهم ليسوا بحاجة إلى الأسلحة على وجه الخصوص، لديهم مصادر أخرى لتأمين السلاح”.

وأشار بوتين إلى أن الجماعات الكردية عناصر مهمة في سوريا، مبينًا بالقول “ونعتقد إنه لدينا الحق في التواصل معهم على مستوى العمل من أجل منع وقوع اشتباكات على الأقل، ولا نعتقد أن هذا الوضع يدعوا للقلق في أنقرة “.

وأكد بوتين على أهمية تشكيل مناطق خالية من الاشتباكات في سوريا في إطار ما تم التوصل إليه في العاصمة الكازاخستانية أستانة، من أجل حماية هدنة وقف إطلاق النار في سوريا.

وأوضح “المهم في الوقت الراهن هو حماية هدنة وقف إطلاق النار، وتهيئة ظروف المصالحة السياسية على هذا الأساس، وإذا ما تطور الوضع على الأرض وفقا للسيناريو، فبإمكاننا القول إننا وصلنا إلى أهدافنا”.

وبيّن الرئيس الروسي أنه دون تحقيق وقف إطلاق نار في سوريا، لا يمكن الحديث عن حل سياسي في البلاد.

وأشار إلى أن بلاده ستناقش جميع التفاصيل المتعلقة بالمناطق الخالية من الاشتباكات في اجتماع على المستوى العسكري في أنقرة، ومع الجانب السوري أيضًا.

ووقعت الدول الثلاث الضامنة للمباحثات بين النظام السوري والفصائل المسلحة بختام مؤتمر أستانة الرابع في الرابع من الشهر الحالي، على مذكرة لتأسيس “مناطق تخفيف التوتر”، أو ما يعرف أيضا بمناطق “خالية من الاشتباكات” في سوريا.

وتنص المذكرة على تحديد 4 مناطق خالية من الاشتباكات، تشمل محافظة إدلب (شمال غرب)، وأجزاء من محافظات اللاذقية وحماة وحلب المجاورة، وبعض المناطق شمالي محافظة حمص (وسط)، والغوطة الشرقية بريف دمشق، ومحافظتي درعا والقنيطرة، جنوبي سوريا.

ومن المقرر وفق الاتفاق، أن يتم تشكيل “مناطق مؤمنة”، على امتداد حدود المناطق الخالية من الاشتباكات، تنشط فيها “نقاط تفتيش” تضمن مرور المدنيين العزل، وإدخال المساعدات الإنسانية، واستمرار الأنشطة الاقتصادية.

زر الذهاب إلى الأعلى