أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـةعـالـمـيـة

بوتين يعتزم رفع القيود عن المواطنين والشركات التركية في “أقرب وقت”

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عزم بلاده رفع القيود المفروضة على المواطنين والشركات التركية “في أقرب وقت”. مشيداً بمستوى التعاون الأمني بين البلدين.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي جمعه بنظيره التركي رجب طيب أردوغان، بقصر الكرملين الجمعة.

وأكد بوتين أن القرار السياسي اتخذ من أجل رفع القيود عن الشركات التركية، ورفع الحظر عن منح تأشيرات الدخول وإقامات العمل للمواطنين الأتراك.

وأشار إلى أنه اتفق مع نظيره التركي على “رفع الحظر في أقرب وقت، وسنواصل العمل من أجل حل باقي المسائل”.

وحول سوريا، تطرق بوتين إلى التعاون بين تركيا وروسيا، وأعرب عن تقديره لمستوى التعاون العالي بين الوحدات العسكرية والاستخباراتية للبلدين.

وأضاف: “بفضل تعاوننا ومساهمة أصدقائنا الإيرانيين نجحنا في ضمان وقف إطلاق النار في سوريا (دخل حيز التنفيذ 30 ديسمبر/كانون أول 2016)، ولأول مرة جرى حوار متبادل بين الأطراف في أستانة ، وهذا نتيجة واضحة لعملنا”.

وأكد على ضرورة متابعة المفاوضات السياسية التي أعقبت وقف إطلاق النار، مشددًا على الأهمية البالغة لإيجاد حل للأزمة والتحرك بمبدأ ضمان وحدة الأراضي السورية.

وفي شأن آخر، أكد الرئيس الروسي وجود تبادل معلومات وآراء بين البلدين فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب.

وشدد على أن جهازي استخبارات البلدين يتعاونان بشكل وثيق فيما بينهما، مبدياً رغبتهما في توسيع ذلك التعاون.

وفي نفس السياق، لفت الرئيس الروسي إلى ضرورة توحيد جهود مكافحة الإرهاب، واعتبره السبيل الوحيد لهزيمة الإرهاب.

وحول القطاع السياحي، قال بوتين إن قضاء العطلة في تركيا تحول إلى جزء هام من حياة الروس.

وتابع: “الملايين من المواطنين الروس قضوا عطلهم في تركيا في السنوات الأخيرة، وشعروا بكرم ضيافة هذا البلد، وأنا شخصيًا قبل تولي هذا المنصب قضيت عطلتي عدة مرات في تركيا”.

وأعرب عن تضامن بلاده مع الشعب التركي في الهجمات الإرهابية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن السلطات التركية اتخذت كافة التدابير من أجل ضمان أمن السياح الروس.

وعلى صعيد التعاون التجاري بين البلدين، أشار الرئيس الروسي إلى أن تركيا تعد أحد أبرز الشركاء التجاريين بالنسبة لبلاده.

ولفت إلى حدوث انخفاض بنسبة 30% في التجارة الثنائية للبلدين بسبب بعض التطورات والتقلبات في سوق العملات العام الماضي، ما أثر سلبيًا على الجانبين.

وأردف: “نؤسس صندوق استثمار مشترك جديد، برأس مال يبلغ مليار دولار أمريكي، وتم التوقيع على الاتفاق المتعلق بذلك”.

وقبيل المؤتمر الصحفي وقع البلدان 8 اتفاقيات شملت اتفاقية تعاون بين وكالتي الأناضول و”إيتارتاس” للأنباء، وبرنامج متوسط المدى بين عامي 2017 و2020 بخصوص التعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتقني والثقافي.

كما وقع البلدان مذكرة تفاهم حول التعاون في مجال تأهيل موظفين دبلوماسيين وتبادل المعلومات، واعتبار 2019 عام السياحة والثقافة بين البلدين.

علاوة على ذلك، وقع البلدان بروتوكول تعاون بين وزارة العدل التركية والنيابة العامة الروسية، ومذكرة تفاهم بين هيئة براءة الاختراع والعلامات التجارية التركية، والهيئة الإتحادية الروسية للملكية الفكرية.

كما وقعت إدارة دعم وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة التركية مذكرة تفاهم مع نظيرتها الروسية (أوبورا روسّي).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق