أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

بوزداغ يهيب بالمواطنين اليقظة تجاه الأخبار الكاذبة لتشويه “غصن الزيتون”

أهاب المتحدث باسم الحكومة التركية، بكر بوزداغ، بالمواطنين والمقيمين في تركيا، التحلي بأعلى درجات اليقظة تجاه الأخبار الكاذبة والتحريضية التي يروَّج لها من قبل التنظيمات الإرهابية بهدف تشويه عملية “غصن الزيتون”.

ودعا بوزداغ، في تغريدات له عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم الأحد، لعدم استقاء الأخبار من غير مصادرها الرسمية، مشيرًا أن عملية “غصن الزيتون” مستمرة کما ھو مخطط لها.

وشدد بوزداغ على أن أبطال الجيش التركي “يواصلون التقدم رغم الطقس والتضاريس الصعبة للمنطقة، ويحققون أهداف العملية (غصن الزيتون) واحدًا تلو الآخر، ويجتثون جذور المنظمات الإرهابية بكل عنفوان وبسالة”.

ولفت بوزداغ بأن “العلم ذو الهلال والنجمة (العلم التركي) اعتبارًا من اليوم بدأ يرفرف عاليًا وبشموخ وإباء فوق جبل برصايا(الاستراتيجي قرب عفرين)”، مقدمًا أسمى عبارات الشكر لقائد أركان الجيش التركي الجنرال خلوصي أكار، وجنود الجيش التركي.

وأضاف المتحدث باسم الحكومة: “إن تحرير القوات المسلحة التركية جبل برصايا وتنظيفه من شراذم الإرهاب، بعث الفرح والسرور في المنطقة. الآن تصدح مآذن المساجد في أعزاز (مدينة بريف حلب) بتكبيرات الشكر لله على النصر المؤزَّر والميمون لقوات الجيش التركي الذي ألحق ذل الهزيمة بفلول الإرهاب”.

واحتفلت القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر اليوم الاحد بالسيطرة على جبل “برصايا” الاستراتيجي شمال شرق مدينة عفرين شمالي سوريا برفع العلمين التركي وعلم الثورة السورية على قمة الجبل.

وتمكنت القوات المسلحة التركية والسوري الحر، في اليوم التاسع من عملية “غصن الزيتون”، من تحرير 18 نقطة عسكرية كان التنظيم الإرهابي يحتلها في منطقة عفرين.

وتشمل المنطقة التي جرى تحريرها اليوم 5 بلدات و13 قرية ومزرعة واحدة، و4 تلال استراتيجية.

ولليوم التاسع على التوالي، تستمر عملية “غصن الزيتون”، التي أطلقها الجيش التركي في 20 يناير/كانون الثاني الجاري، مستهدفةً المواقع العسكرية لتنظيمي “داعش” و”ب ي د/بي كاكا” الإرهابيين شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق