أخــبـار مـحـلـيـة

“بيرقدار” تستعد لمواجهة المسيّرات الانتحارية في أوكرانيا.. تركيا بدأت بتزويدها بصواريخ جو-جو

تعتزم شركة “بايكار” التركية لصناعة الطائرات من دون طيار تطوير مسيّراتها المقاتلة لمواجهة المسيّرات الانتحارية في أوكرانيا، والتي باتت تستخدمها روسيا بكثرة في الآونة الأخيرة ضد أهداف للبنية التحتية في المدن الأوكرانية، وفق ما ذكرته صحيفة ديلي صباح التركية في تقريرها، الأحد 30 أكتوبر/تشرين الأول 2022.

 

 

 

المدير العام لشركة بايكار، خلوق بيرقدار، قال في حديث لوكالة الأنباء الألمانية، خلال معرض للصناعات الدفاعية بإسطنبول، إن شركته تأمل أن تتمكن “قريباً” من مواجهة المسيرات الانتحارية في أوكرانيا، مثل “الطائرات المسيرة الإيرانية التي تستخدمها روسيا، وباتت تهدد مؤخراً البنية التحتية الحيوية”.

المسيّرات الانتحارية “أهداف سهلة”

 

 

ولفت بيرقدار إلى أن طائراتهم المسيّرة من طراز بيرقدار تي بي 2 وأكينجي سيتم تزويدها “قريباً” بصواريخ جو-جو، “ليس فقط للاشتباك مع طائرات مسيرة، لكن مع الطائرات المعادية الأخرى”.

بيرقدار أكد كذلك أنهم يجرون اختبارات في هذا الصدد، وأن شركته “تدعم أوكرانيا بشكل كامل للدفاع عن سيادتها، لافتاً إلى أن المسيرات الانتحارية بطيئة وصاخبة، وتنتشر على ارتفاع منخفض، ما يجعلها “أهدفاً سهلة”.

المدير العام لشركة بايكار، خلوق بيرقدار / gettyimages
المدير العام لشركة بايكار، خلوق بيرقدار / gettyimages

الصحيفة التركية لفتت إلى أنه خلال معرض “ساها” بإسطنبول، جرى توقيع عقد بين عملاق صناعة الصواريخ التركية “روكتسان” ونظيرتها “بايكار”، لدمج صاروخ “سونغور” (Sungur) في الدفاع الجوي لمحاربة الطائرات من دون طيار.

يشار إلى أن صاروخ “سونغور” هو ذخيرة مثبتة يستخدم خاصة ضد الأهداف المتحركة مثل الطائرات المروحية والطائرات من دون طيار.

“سيغير قواعد اللعبة”

بدوره، أكد المدير العام لشركة “روكتسان” أن استخدام المسيّرات التركية لصاروخ جو-جو “سيغير قواعد اللعبة”، في حين أشارت الصحيفة إلى أن “تكامل” هذا النوع من الصواريخ مع طائرات من دون طيار من طراز بيرقدار وأكينجي “يمكن أن ينشئ مفهوماً للدوريات الجوية منخفضة التكلفة في الجو”.

أضافت الصحيفة: “بدلاً من استخدام دفاع جوي عالي التكلفة، يمكن الاعتماد على هذه الصواريخ لمواجهة المروحيات الهجومية والطائرات من دون طيار، بما في ذلك الانتحارية منها”.

صاروخ
صاروخ “سونغور” (Sungur) / الأناضول

يشار إلى أن روسيا كثّفت هجماتها الشهر الماضي على أوكرانيا ضد أهداف من البنية التحتية، ما تسبب بانقطاع التيار الكهربائي في العاصمة كييف والعديد من المدن، من خلال استخدام نوع من المسيرات الانتحارية إيرانية الصنع من طراز “شاهد 136″، فيما تنفي طهران ذلك.

بينما تستخدم أوكرانيا حالياً بالفعل مسيرات بيرقدار التي تصنعها بايكار، فإنها تحاول التصدي للمسيرات الانتحارية التي تستخدمها موسكو مؤخراً.

أوكرانيا تستخدم بيرقدار 

يشار إلى أن الطائرات المسيرة لشركة بايكار، لا سيما مسيرات “بيرقدار تي بي 2″، حظيت بسمعة أسطورية في أوكرانيا، بعد أن استُخدمت في حملتها لتدمير أعداد كبيرة من المركبات الروسية، حتى إن شهرتها ألهمت تأليف أغنية شعبية اشتهرت بسرعة.

واضطلعت طائرات “بيرقدار تي بي 2” بدور مؤثر في جهود أوكرانيا الأولية للدفاع عن أراضيها ضد روسيا، وعُزي الفضل إليها في تدمير الدبابات والمدرعات الروسية المتوغلة في الأراضي الأوكرانية.

في المقابل، تحذّر وزارة الخارجية الأمريكية منذ يوليو/تموز الماضي، من أن إيران تخطط لمنح روسيا أسلحة لاستخدامها ضد أوكرانيا، وترى واشنطن أن “هناك الآن أدلة كثيرة على استخدام الطائرات الإيرانية المسيّرة لمهاجمة المدنيين والأهداف العسكرية الأوكرانية”، على الرغم من النفي الإيراني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق