أخــبـار مـحـلـيـة

تحذير من شتاء قاسي جداً في تركيا

خبراء الأرصاد الجوية التركية إن الشتاء القادم سيكون بارداً وقاسياً، مشيرة إلى أن أثاره ستبدأ في الظهور اعتباراً من 10 ديسمبر المقبل.

وذكر الخبراء وفق ما نقلت صحيفة الأخبار إن أماكن مثل اسطنبول وبورصة وبولو وكوجالي وتشاناقلعة وتكيرداغ وباليكسير ستكون تحت تأثير تساقط الثلوج بكثافة في يناير، مشيرين إلى أنه سيكون هناك اختلاف في درجات الحرارة بمقدار 20 درجة بين درجات الحرارة ليلا ونهارا.

وقال عالم المناخ الدكتور “أوكان بوزيورت” في تقييمه إن أول بروفة شتوية جادة ستكون بين 10-15 ديسمبر.

وأضاف “بعد يوم 20 ديسمبر، وخاصة من بداية العام، سيبدأ شتاء لانينا 2022-2023 في عكس تأثيره الكامل، ونتوقع تساقطًا كثيفًا وفعالًا للثلوج في شهر يناير”.

وبين أن هذا التساقط الغزير للثلوج سيؤثر على منطقة مرمرة أكثر من غيرها،  وستتأثر أماكن مثل اسطنبول وبورصة وبولو وكوجالي وتشاناقلعة وتيكيرداغ وباليكسير.

 

ويطلع مصطلح “لانينا”، والذي يعني باللغة الإسبانية “الفتاة الصغيرة”، على ظاهرة التغير الدوري غير المنتظم في الرياح ودرجات الحرارة في المحيط الهادئ الاستوائي الشرقي، مؤثراً على المناخ في الكثير من المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية.

وتُعرف مرحلة الزيادة في درجة حرارة البحر بـ”إلنينو”، بينما تُعرف مرحلة التبريد بـ”لانينا”.

وتتكرر حالات “لانينا” كل 3 إلى 7 سنوات وتدوم عادة من 9 إلى 12 شهراً حتى سنتين.

ووفقاً لتوقعات جديدة صادرة عن مركز تنبؤات المناخ في الولايات المتحدة، ارتفعت احتمالات استمرار برودة المحيط الهادئ الاستوائي حتى أكتوبر/تشرين الأول إلى 97%، فيما تبلغ فرص بقاء “لانينا” حتى يناير/كانون الثاني 80%.

واحدة من أقوى أحداث “لانينا” كانت مسجلة في 1988-1989 عندما انخفضت درجات حرارة المحيطات بمقدار 7 درجات فهرنهايت أقل من المعدل الطبيعي. ووقعت آخر حلقة من حالات “لانينا” في أواخر عام 2016، وشوهدت بعض الأدلة على ظاهرة “لانينا” في يناير/كانون الثاني عام 2018.

اقتصاد تركيا
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق