الجاليات في تركيا

تحذير هام من “إدارة الهجرة” للمقيمين في تركيا

أصدرت الإدارة العامة للهجرة في تركيا، اليوم السبت، بيانا تحذيريا يتعلق بانتهاك حظر التجول المفروض في إطار تدابير مكافحة فيروس “كورونا”.

 

 

وأوضحت الإدارة في بيان نشرته بعدة لغات، أنه “باستثناء الأشخاص الموجودين ضمن المدة القانونية للتأشيرة أو الإعفاء من التأشيرة، فإن جميع الأجانب ملزمون باتباع حظر التجول المفروض في بلدنا، تحت طائلة فرض عقوبات إدارية على المخالفين”.

وكثرت في الآونة الأخيرة ظاهرة إخفاء المقيمين في تركيا بطاقات إقاماتهم عند حواجز الشرطة خلال فترة حظر التجوال، وذلك للإيهام أنهم سياح معفيون من الحظر.

 

 

وفي وقت سابق اليوم، حذّر وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، الأجانب المقيمين في تركيا بموجب تصاريح إقامة من انتهاك حظر التجول المفروض في إطار تدابير مكافحة فيروس “كورونا”.

كلام صويلو جاء خلال اجتماع عقد في مقر إدارة الكوارث والطوارئ في إسطنبول.

وقال صويلو إن “بعض الأجانب المقيمين في تركيا يبرزون جوازات سفرهم للشرطة بدلا من تصريح إقاماتهم، ليتظاهروا أنهم سياح وبالتالي ليتهربوا من إجراءات حظر التجول”.

وشدد أن “حامل الإقامة في تركيا عليه مراعاة القواعد والقوانين التي تطبق على المواطنين بنفس الدرجة”.

وتابع صويلو “أقولها بكل صراحة.. كل من يملك تصريح إقامة ويحاول استغلال قضية إعفاء السياح من الحظر، بإظهار جواز سفره بدلا من إقامته، سألغي إقامته”.

وأضاف “نعم أنا امتلك هذه الصلاحية.. ولن أتسامح بهذا الأمر”.

وختم أن “السياح فقط هم المستثنون من الحظر، أما المقيمين والمواطنين فعليهم الالتزام بالإجراءات كافة”.

والثلاثاء الماضي، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حزمة تدابير جديدة في إطار تشديد إجراءات مكافحة فيروس “كورونا”، خلال شهر رمضان، وذلك إثر ارتفاع حالات الإصابة والوفاة في تركيا.

كلام أردوغان جاء في كلمة له عقب ترؤسه اجتماعا للحكومة التركية في العاصمة التركية أنقرة.

وقال أردوغان “خلال اجتماعنا اليوم أجرينا تقييما للأمر بجميع أبعاده، ورأينا أن تشديد الإجراءات خلال الأسبوعين الأولين في رمضان والانتقال إلى إغلاق جزئي، أمر مهم وضروري”.

وشدد أردوغان أن “الهدف هو الحد من زيادة حالات الإصابات والوفاة بالفيروس”، لافتا إلى أن “الحكومة التركية ستضطر لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة إذا لم تنفع التدابير الحالية”.

وأوضح أنه “سيستمر الحظر نهاية الأسبوع يومي السبت والأحد، بينما سيبدأ الحظر اليومي من الساعة السابعة مساء بدلا من التاسعة، ليستمر حتى الخامسة فجرا”.

ونوّه أردوغان إلى أن “السفر بين المدن خلال حظر التجول سيكون محظورا، باستثناء الحالات الضرورية”.

أما عن وسائل النقل العامة، فأشار أردوغان إلى “إعادة تطبيق حظر استخدام المواصلات العامة على من هم فوق الـ 65 عاما، ودون الـ 18 عاما”.

كما أعلن “إرجاء حفلات الخطوبة والزفاف وكافة الأنشطة التي تجري في أماكن مغلقة إلى ما بعد عيد الفطر”.

وأشار إلى أن “التعليم سيستمر عن بعد في كافة المراحل باستثناء الصفين الثامن والثاني عشر ودور الروضة”.

وأوضح أردوغان أن “هذه الإجراءات سيبدأ تطبيقها اعتبارا من غد الأربعاء”.

أنباء تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق