أخــبـار مـحـلـيـة

تدابير خاصة تتعلق بعيد الأضحى و تحذير من تجاهلها

أدلى وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة” بتعليمات خاصة حول التدابير التي يجب اتباعها خلال عيد الأضحى المبارك، حيث دعا إلى تأجيل عادة تقبيل الأيدي المتبعة خلال الأعياد، إلى السنوات القادمة، مؤكدا على ضرورة التقليل من الزيارات العائلية، وعدم اللجوء إلى التقبيل أو العناق في حال تمّ الاضطرار إلى إجراء زيارات.

 

ولفت الوزير إلى أنّه لن يتم فرض حظر تجوال خلال أيام عيد الأضحى المبارك، لافتا إلى أنّ عيد الفطر مرّ حزينا، ولم يكن كما في السنوات السابقة، وذلك بسبب حظر التجول الذي تم فرضه خلال الأيام الثلاثة جراء كورونا.

وحول التدابير التي يجب اتباعها خلال عيد الأضحى المبارك، أكّد قوجة على ما يلي:

 

1- عدم ذهاب كبار السن ممن تزيد أعمارهم عن 65 عاما، وكذلك المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة لأداء صلاة العيد.

2- تأجيل زيارة المقابر في حال حدوث ازدحام محتمل إلى ما بعد العيد..

 

3- التقليل قدر الإمكان من زيارات العيد، وتبادل التهاني عن طريق الهاتف بدلا من الزيارات إلى المنازل.

4- الابتعاد عن عادة تقبيل الأيدي المتبعة في كل عيد، وتأجيل ذلك إلى الأعياد القادمة.

5- التوضؤ من أجل صلاة العيد أو الجمعة في المنزل وليس في المساجد.

6- اصطحاب سجادة الصلاة سواء من أجل صلاة العيد أم من أجل صلاة الجمعة من المنزل.

7- ضرورة الالتزام بالتدبيرين المهمين “ارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي”.

 

8- قراءة قصار السور خلال تأدية صلاتي العيد والجمعة، حيث ستصدر تعليمات من رئاسة الشؤون الدينية حول ذلك.

9- الخروج من المساجد من دون خلق ازدحام على الأبواب، وأن يتم البدء بالخروج اعتبارا من الصف الخلفي لتلافي حدوث ازدحام محتمل.

10- عدم ذهاب من لا عمل له إلى المراكز التي تمّ تخصيصها من أجل ذبح الأضاحي.

وأضاف الوزير بأنّه في حال إهمال التدابير المنصوص عليها، قد يبقى المواطنون بعد انقضاء العيد في مواجهة مع نتائج لا يُحمد عقباها.

وذكّر الوزير أنّه وبفضل التدابير التي تم اتخاذها خلال عيد الفطر شهدت حالات الإصابات -حسب الاختبارات التي أجريت بعد 10 أيام من انقضاء العيد- حوالي 15 بالمئة، مشيرا في ذلك إلى أهمية اتباع سبل الوقاية اللازمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق