أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

تدشين أول مكتب تمثيلي لبنك “البحرين والكويت” في تركيا

دشّن بنك “البحرين والكويت”، مساء الثلاثاء، المكتب التمثيلي الأول له في تركيا، بمدينة إسطنبول.

وحصل البنك مؤخراً على كافة الموافقات والتراخيص اللازمة من الهيئات التنظيمية المعنية في كل من البحرين وتركيا، لاتخاذ هذه الخطوة.

ويهدف المكتب، الذي افتتح رسمياً الثلاثاء، بمنطقة “لَفَنت”، في إسطنبول، إلى توطيد العلاقات مع عملاء البنك في تركيا، بالإضافة إلى تقديم الخدمات للشركات الاستثمارية والتجارية.

وجاء الإعلان عن التدشين، خلال احتفال أقامه البنك في قصر “تشيراغان” التاريخي بإسطنبول، بحضور السفير البحريني في تركيا ابراهيم عبد الله، والسفير الكويتي في تركيا غسان زواوي، بالإضافة إلى رياض ساتر، الرئيس التنفيذي للبنك، والمدير العام عبد الرحمن سيف.

وقال ساتر إن “علاقتنا مع الجمهورية التركية تاريخية، وبنك “البحرين والكويت” يتعامل مع الكثير من المصارف من خلال مكتب في البحرين، فرأينا أن حجم المحفظة لدينا كبيرة، وأن عدد العملاء كبير فأحببنا أن نفتتح مكتبا تمثيليا”.

وفي تصريح للأناضول، على هامش الحفل، أرجع “ساتر” افتتاح المكتب إلى “تنامي حجم التجارة البينية بين دول الخليج وتركيا، والتسهيلات التي يمكن أن يوفرها في التبادل التجاري وفهم العملاء بشكل أفضل”.

من جهته، اعتبر غسان زواوي أن “فتح المكتب التمثيلي يشكل إشارة إيجابية ودعوة جميلة من القطاع الخاص في الكويت والبحرين ودول الخليج بشكل عام لقدوم رؤوس الأموال إلى تركيا“.

وتأسس بنك “البحرين والكويت” العام 1971، وبدأ عملياته العام 1972، برأسمال قدره مليون دينار بحريني (2.5 مليون دولار أمريكي).

ويملك البنك أربعة أفرع في الهند ومكتبا تمثيليا في دبي، إلى جانب الإضافة الجديدة بالمكتب التمثيلي في إسطنبول، بحسب الموقع الرسمي للبنك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق