أخبار الهجرة و اللجوء حول العالمالجاليات في تركيا

تراجع أعداد السوريين في إسطنبول بموجب الحماية المؤقتة

أعلن حاكم مدينة إسطنبول علي يرليكايا، السبت، تراجع أعداد السوريين المقيمين في المدينة بموجب الحماية المؤقتة خلال العام 2019.

وقال يرليكايا، عبر “تويتر”، إن عدد السوريين الذين تستضيفهم إسطنبول بموجب قانون الحماية المؤقتة “انخفض بأكثر من 78 ألفا و200 سوري خلال العام 2019، وذلك مقارنة بالعام الذي سبقه 2018”.

وأضاف: “وصل عدد السوريين المقيمين في إسطنبول بموجب الحماية المؤقتة خلال العام 2019 إلى 479 ألفا و420 سوري”.

وأوضح أن الإحصائيات المتعلقة بأعداد اللاجئين السوريين في إسطنبول، التي أجريت خلال السنوات الأربعة الماضية، أفادت أيضا بـ”مغادرة 97 ألفا و255 سوريا مسجلين في لايات تركية أخرى من إسطنبول (إلى الولايات المسجلين فيها)”.

وفي السياق، أشار يرليكايا إلى إلقاء السلطات التركية القبض على حوالي 118 آلاف و432 مهاجرا غير نظامي في إسطنبول خلال 2019، بينما كان هذا الرقم لا يتعد 28 ألفا و364 مهاجرا غير نظامي في 2018.

وتابع: “أظهرت الأرقام أن عدد المهاجرين غير النظاميين المحتجزين في إسطنبول خلال العام 2019، كان أكثر من إجمالي عدد المحتجزين (من المهاجرين غير النظاميين) خلال السنوات الثلاث الماضية”.

كما كشف حاكم إسطنبول عن ترحيل السلطات 37 ألفا و582 مهاجرا غير نظامي من المدينة خلال 2019، بينما بلغ هذا الرقم 11 ألفا و292 مهاجرا خلال العام الذي سبقه.

وبشكل عام، كشفت بيانات وزارة الداخلية التركية عن احتجاز 268 ألف مهاجر غير نظامي في جميع أنحاء تركيا خلال 2018.

وتعد تركيا نقطة عبور رئيسية للمهاجرين غير النظاميين الذين يهدفون إلى العبور إلى أوروبا لبدء حياة جديدة، لا سيما أولئك الفارين من الحرب والاضطهاد.

ومنذ اندلاع الحرب الأهلية الدامية في سوريا في العام 2011، استقبلت تركيا ملايين السوريين الذين فروا من بلادهم؛ ما جعل تركيا أكبر دولة مستضيفة للاجئين في العالم.

وأنفقت الحكومة التركية حتى الآن 40 مليار دولار على اللاجئين، حسب الأرقام الرسمية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق