أخــبـار مـحـلـيـة

ترانديول أول شركة تركية تحصل على لقب ديكا كورن بتجاوز قيمتها 10 مليارات دولار

أعلنت “ترانديول” شركة التجارة الإلكترونية التركية العملاقة الاثنين، أنها باشرت في اتفاقيات لجمع 1.5 مليار دولار من عدد من المستثمرين البارزين.

 

 

 

وبذلك يصل تقييم الشركة المدعومة من “علي بابا” الشهيرة إلى 16.5 مليار دولار، مما يجعلها أول شركة “ديكا كورن” في تركيا وهو مصطلح يطلق على الشركات الناشئة التي تتجاوز قيمتها حاجز الـ10 مليارات دولار.

 

وجاء في بيان “ترانديول” أن الجولة الأخيرة في جمع الاستثمارات كانت بقيادة “جنرال أتلانتيك وسيت بنك فيغن 2” بالإضافة إلى “برينسفيل كابيتال” وصناديق الثروة السيادية وهيئة الإمارات العربية المتحدة وقطر للاستثمار.

 

 

 

وكانت شركة “علي بابا” وهي أكبر مساهم في “ترانديول” قد أضافت 350 مليون دولار أخرى لاستثماراتها في الشركة التركية في وقت سابق من هذا العام ليصبح رأس مالها 9.4 مليار دولار، ما جعل حصة العملاق الصيني في الشركة الناشئة تصل إلى 86% من حصص المساهمين.

 

كما شهدت شركة “هيبسي بورادا” التركية وهي المنافس الرئيسي لشركة “ترانديول” في البلاد، أول ظهور لها في سوق الأسهم الأمريكية الشهر الماضي بعد أن بلغت قيمتها 3.9 مليار دولار، لتصبح بذلك أول شركة تركية مدرجة في بورصة ناسداك.

 

كذلك أصبحت “بيك غيمز” أول شركة ناشئة في تركيا تصل إلى عتبة المليار دولار بعد أن استحوذت عليها شركة الألعاب العملاقة “زينغا” ومقرها الولايات المتحدة في صفقة بقيمة 1.8 مليار دولار العام الماضي.

 

من جانبها ضاعفت شركة “غتير” التركية للتسليم السريع قيمتها 3 مرات لتصل إلى أكثر من 7.6 مليار دولار بعد جولة التمويل الأخيرة في يونيو/حزيران.

 

وبصفتها واحدة من أشهر منصات التجارة الإلكترونية في تركيا، تمكنت “ترانديول” من كسب الدعم من المستثمرين الأجانب واحتلت مكانة رائدة في سوق التجارة الإلكترونية لقطاع التجزئة في البلاد.

 

وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية، نمت “ترانديول” وتضاعف إجمالي قيمة سلعها بنحو 20 مرة، وهي تسعى لتحقيق حوالي 10 مليارات دولار من إجمالي قيمة البضائع بانتهاء عام 2021.

 

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي دخلت الشركة السوق الأوروبية من خلال موقعها على شبكة الإنترنت لخدمة 27 دولة، بما في ذلك إيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة.

 

ونقلت شبكة بلومبرغ أن شركة “ترانديول” تمتلك 34% من سوق التجارة الإلكترونية في تركيا، تليها “هيبسي بورادا” بنسبة 11% بينما تمتلك “إن 11 دوت كوم” نسبة 8.3% و”غيتي غيديور” 4.4%.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق