أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

تركيا.. استثمارات أجنبية بقيمة 2 مليار دولار أميركي عشية الاستفتاء

زاد إقبال الأجانب على الاستثمار في تركيا قبيل الاستفتاء على التعديلات الدستورية يوم الأحد. حيث بدأت شركة “دمير للمقاولات” استعداداتها لإبرام شراكة بقيمة 2 مليار دولار أمريكي مع صندوق تمويل سعودي وقطري ويمني.

وعشية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، رغب مستثمرون أجانب بإرسال رسالة ثقة لتركيا، من خلال زيادة حجم الاستثمارات في البلاد، وذلك من خلال إبرام شراكة بين “مجموعة SQY للاستثمار”، التي تمثل صندوق تمويل سعودي وقطري ويمني، و”شركة دمير للمقاولات”.

ووفق المعلومات الواردة، فإن الشراكة المقرر إبرامها تهدف هذا العام لتنفيذ استثمارات بقيمة 2 مليار دولار أمريكي، في إسطنبول التركية، في مجال بناء مراكز للتسوق وفنادق ومجمعات سكنية.

وقال حميد دمير، رئيس مجلس إدارة شرطة دمير للمقاولات، إن شركته أبرمت قبل شهر عقد شراكة مع “مجموعة SQY للاستثمار”، وإن “الشركاء الأجانب هم من محبي تركيا، ويرغبون بتنفيذ استثمارات مهمة وطويل الأجل”.

وأضاف دمير، أنه وشركاؤه وضعوا حجر الأساس لاستثماراتهم عشية الاستفتاء المزمع إجراؤه غدًا الأحد على التعديلات الدستورية، لأنه وشركائه واثقون من أن تركيا ستحقق قفزة كبيرة نحو الأمام بعد الاستفتاء.

وأشار دمير إلى أنه وشركائه لا يريدون التأخر عن القفزة النوعية التي ستحققها تركيا في مجال الاستثمارات، فلو أنهم شرعوا بتلك المبادرة في أيار/ مايو المقبل، لكان الوقت قد أصبح متأخرًا.

كما لفت دمير إلى أنه وشركاؤه أطلقوا “حملة تاريخية” في الربع الأول من عام 2017، وتمكنوا من تحقيق نسبة مبيعات في المجال العقاري تراوحت ما بين 70 – 80 مليون ليرة تركية (18.8 – 21.5 مليون دولار أمريكي).

وتابع دمير: “16 نيسان/ أبريل سيكون بمثابة ميلاد جديد على صعيد العمل الاستثماري. ستظهر في تركيا مجالات جديدة للاستثمار. نحن لا نتحرك أبدًا وفقًا لنتائج الاستفتاء، لذلك قمنا بافتتاح 5 مشاريع دفعة واحدة خلال العام الحالي”.

وأضاف: “سوف نباشر العمل اعتبارًا من هذا الشهر، في مشروعنا بمنطقة “يعقوبلو” بمدينة إسطنبول. المشروع يُقام على قطعة أرض بمساحة 60 دنمًا، ويتألف من ألف و100 شقة سكنية. كما نمتلك مشروعين آخرين في منطقتي كوك تورك وسيران تبه، هذه المشاريع سوف يتم تنفيذها في إطار خطة الدولة الخاصة بالتنظيم الحضري. وفي هذا السياق، فإننا نمتلك مشروعًا آخر في منطقة “جكمه كوي” بإسطنبول أيضًا. يضم هذا المشروع تنفيذ 420 شقة. سوف نبدأ بتنفيذ المشروع اعتبارًا من أيار/ مايو المقبل”.

في أوكرانيا هناك شعبية لأردوغان

كما أوضح دمير، أن شركته تعتزم زيادة حجم استثماراتها في أوكرانيا، وأن العلاقات الودية التي أنشأتها حكومة حزب العدالة والتنمية مع أوكرانيا أكسبت الأتراك سمعة طيبة في ذلك البلد.

وقال في هذا الصدد: “أوكرانيا حكومة وشعبًا تقابل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمشاعر طيبة وحب كبيرين”، مشيرًا أن شركته ستطلق هذا الشهر أيضًا، مشروعين جديدين في ألمانيا.

نمو في قطاع الطاقة

ولفت دمير إلى أن شركته تنظر إلى قطاع الطاقة على أنه “قطاع المستقبل”، وأنه عاقدة العزم على دخول هذا المجال والاستثمار فيه في القريب العاجل.

وأضاف أن شركته تعمل حاليًا على تنفيذ مشروع للخلايا الشمسية على قطعة أرض مساحتها 85 دونم، بالتعاون مع شركة محلية. مشددًا أن شركته وضعت لنفسها هدفًا يتمثل في أن تكون أكبر مصنعة للخلايا الشمسية في المنطقة.

وختم دمير قائلًا: “نريد تحقيق تنمو في قطاع الطاقة، وإيصال حجم استثماراتنا في هذا القطاع إلى 22 مليون دولار، ودمج هذا القطاع بقطاع الاستثمار في مجال العقارات، لتصبح مشاريعنا قادرة على إنتاج احتياجاتها من الطاقة الكهربائية بشكل ذاتي. إن هذه الخطوة سوف توفر على المستهلكين في الفترة المقبلة، وتخلصهم من الفواتير التي يدفعونها من أجل الحصول على الطاقة الكهربائية”.

زر الذهاب إلى الأعلى