اقـتصــاديـة

“تركيا الأكثر موثوقية لتزويد الاتحاد الأوروبي بالطاقة”.. بوتين يجدد مقترحه بجعل أنقرة مركزاً لتوزيع الغاز للغرب

جدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس 13 أكتوبر/تشرين الأول 2022، طرح فكرة نقل إمدادات الغاز إلى أوروبا عبر تركيا، خلال لقاء مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

 

إذ قال بوتين إن تركيا هي أكثر الطرق التي يمكن الاعتماد عليها لتوصيل الغاز إلى الاتحاد الأوروبي، واقترح بناء ما سماه “مركز الإمداد” هناك.

وقال متحدثا في اجتماع ثنائي مع أردوغان، إن إمدادات الطاقة من روسيا إلى تركيا كانت في حالة “تدفق كامل”، وتسير وفقاً للطلبات.

 

وكان بوتين قال في منتدى “أسبوع الطاقة الروسي”، قبل أيام: “يمكن أن ننقل الغاز عبر البحر الأسود إلى أوروبا من خلال تركيا، بتشكيل منطقة توزيع هائلة هناك، إن كان شركاؤنا معنيين بذلك”.

وشدد الرئيس الروسي على أنه في حال جعل تركيا خطاً أساسياً لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا، فإن “مستوى الأمن بحسب الأوضاع الأخيرة سيكون أعلى بكثير”، مشيراً بذلك إلى التفجيرات التي تعرض لها خطَّا “نورد ستريم”، ما أدى إلى تسريبات هائلة للغاز في بحر البلطيق.

 

بوتين اتهم النظام في كييف بـ”محاولة تقويض خط أنابيب السيل التركي”.

وأبدى الرئيس الروسي استعداد بلاده لتزويد أوروبا بكميات إضافية من الغاز، خصوصاً خلال الخريف والشتاء، ولكن في حال استجابة دولها لشروط روسيا، لا سيما المتعلقة بالحرب الأوكرانية، مؤكداً أن تركيا أثبتت أنها الطريق الأكثر موثوقية لتزويد الاتحاد الأوروبي بالغاز.

كما أكد أن “روسيا مستعدة لتزويد الاتحاد الأوروبي بالغاز عبر خط الأنابيب غير المتضرر من السيل الشمالي 2″، وقال: “كل ما يتعين فعله هو فتح الصنبور”.

وقبل عامين افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع نظيره الروسي بوتين، مشروع السيل التركي لنقل الغاز الروسي إلى تركيا وأوروبا، مروراً بالبحر الأسود.

إنشاء خط الغاز سيستغرق عاماً ونصف العام

في غضون ذلك، رأى يوكسل كورت، رئيس غرفة مهندسي النفط التركية،  الخميس، أنه من الممكن إنشاء خط أنابيب لنقل الغاز الروسي إلى القارة الأوروبية عبر تركيا، خلال فترة أقصاها عام أو عام ونصف العام، وفقاً لوكالة سبوتنيك.

وعزا يوكسل كورت هذا الأمر إلى إمكانية استخدام تقنيات حديثة، موضحاً أن نقل الغاز إلى دول أوروبا عبر تركيا كفيل بتحويلها إلى مركز للطاقة.

المسؤول التركي قال إنه “من الممكن إنشاء خطوط أنابيب إضافية لنقل الغاز من روسيا إلى أوروبا، عبر تركيا، من خلال مد أنابيب من منطقة تراقيا إلى دول البلقان الصديقة لروسيا، بعد الاتفاق مع الدول المعنية”.

ولفت يوكسل كورت، رئيس غرفة مهندسي النفط التركية، إلى أن نقل الغاز الروسي إلى عدد قليل من دول أوروبا، الراغبة بشرائه عبر تركيا كفيل بتحويلها إلى مركز للطاقة، منوها بأن هذا الأمر سيُسهم بتزويد دول أوروبا بموارد الطاقة بسعر أرخص.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق