أخــبـار مـحـلـيـة

تركيا.. الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 10 أسئلة

في 18 يناير/ كانون الثاني الجاري أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 14 مايو/ أيار المقبل.

ومن حينها يناقش الشارع التركي قضايا منها كيفية اتخاذ قرار إجراء الانتخابات وتحديد موعدها وسير العملية الانتخابية وتطبيق التعديلات في قانون الانتخابات.

وتقدم الأناضول إجابات عن أبرز 10 أسئلة يتداولها الرأي العام التركي بشأن الانتخابات المرتقبة؟

1 – كيف يتم اتخاذ قرار إجراء الانتخابات؟

وفقا للمادة 116 من الدستور يمكن للبرلمان أن يقرر إجراء الانتخابات بأغلبية ثلاثة أخماس إجمالي عدد نوابه البالغ 600 نائب (أي موافقة 360 نائبا).

كما يحق لرئيس البلاد أن يقرر إجراء الانتخابات، وفي هذه الحالة تُجرى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية معا في اليوم نفسه.

2 – ما المدة الزمنية بين اتخاذ قرار إجراء الانتخابات وموعد إجرائها؟

بحسب المادة 3 من قانون الانتخابات الرئاسية، في حال صدور قرار إجراء الانتخابات يُنشر في الجريدة الرسمية خلال 48 ساعة وتُجرى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في أول يوم يصادف الأحد بعد مرور 60 يوما على اتخاذ قرار إجراء الانتخابات.

3- في حال اتخاذ قرار إجراء الانتخابات هل يستمر الرئيس الحالي في مهامه؟

تنص الفقرة الرابعة من المادة 4 من قانون الانتخابات الرئاسية الخاصة بـ”نظام الانتخابات وتنفيذه” على أنه في حال تقرر انتهاء فترة ولاية الرئيس أو إجراء انتخابات أو عدم اكتمال إجراء الانتخابات، يستمر الرئيس الحالي في مهامه حتى يتولى الرئيس الجديد منصبه.

4 – متى يتم تطبيق التعديلات على قوانين الانتخابات؟

الفقرة الأخيرة من المادة 67 من الدستور تنص على أن “التعديلات التي تطرأ على قوانين الانتخابات لا تُطبق إلا بعد مرور عام كامل من تاريخ دخولها حيز التنفيذ”.

والتعديلات التي نُشرت في الجريدة الرسمية يوم 6 أبريل/ نيسان 2022، وتنص على خفض العتبة الانتخابية من 10 إلى 7 بالمئة، ستُطبق في انتخابات ما بعد 6 أبريل 2023 أي في الانتخابات المقبلة.

5- هل يعتبر تاريخ اتخاذ قرار إجراء الانتخابات أم يوم الاقتراع أساسا لتحديد مرور عام على بدء سريان التعديلات على قانون الانتخابات؟

بحسب القرار رقم 40 المتُخذ من قِبل اللجنة العليا للانتخابات في 4 مارس/ آذار 2011، فإن يوم الاقتراع هو الأساس لتنفيذ التعديلات التي تطرأ على قانون الانتخابات.

6 – كيف ستسير العملية في اللجنة العليا للانتخابات بعد اتخاذ قرار إجراء الانتخابات؟

بعد الإعلان عن اتخاذ قرار إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، تبدأ اللجنة بتنظيم جدول زمني يتضمن تقديم طلبات الترشح للانتخابات وكل ما يتعلق بمراكز التصويت والبطاقات الانتخابية.

7- إذا لم تتحقق الأغلبية في الجولة الأولى للانتخابات الرئاسة فمتى تُجرى الجولة الثانية؟

سيتوجه الناخبون مرة أخرى إلى صناديق الاقتراع في يوم الأحد الثاني بعد هذا التصويت.

ويشارك في هذه الانتخابات المرشحان اللذان حصدا أكبر عدد من الأصوات في الجولة الأولى، ويتم انتخاب المرشح الذي يحصل على أغلبية الأصوات الصحيحة رئيسا للبلاد.

وفي حال خوض الانتخابات الرئاسية بمرشح واحد فقط يتم التصويت على شكل استفتاء ويُنتخب المرشح رئيسا إذ حصل على الأغلبية المطلقة من الأصوات الصحيحة.

8- كيف سيتم احتساب عتبة الأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات؟

يتوجب على الحزب السياسي الراغب في الحصول على مقعد في البرلمان اجتياز العتبة الانتخابية (7 بالمئة من الأصوات) في حال خوضه الانتخابات بمفرده، أما إن كان ضمن تحالف فيجب أن يتجاوز إجمالي أصوات هذا التحالف العتبة الانتخابية.

9 – كم حزب سياسي سيُعتبر قد تجاوز العتبة الانتخابية في حال خوض الانتخابات ضمن تحالف؟

وفقا للمادة 2 من القانون رقم 7393 لا يتعين على كل حزب سياسي يخوض الانتخابات ضمن تحالف أن يتجاوز بمفرده عتبة الـ7 بالمئة. بل سيتم اعتبار أن جميع الأحزاب داخل التحالف تجاوزت العتبة الانتخابية في حال تجاوز إجمالي الأصوات التي حصل عليها التحالف الـ7 بالمئة.

10 – كيف سيتم احتساب عدد نواب الأحزاب التي تخوض الانتخابات ضمن تحالف؟

إذا تجاوز العدد الإجمالي لأصوات التحالف العتبة الانتخابية، يُحسب عدد نواب الأحزاب المكونة للتحالف بقسمة إجمالي عدد النواب الذي حصل عليه التحالف على نسبة الأصوات التي حصل عليها كل حزب.

المصدر: وكالة الأناضول

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق