أخــبـار مـحـلـيـة

تركيا.. المعارضة ترفض نتائج الانتخابات بإسطنبول وتدّعي فوزها بالبلدية

رفضت المعارضة التركية نتائج الانتخابات المحلية المتعلقة بمدينة إسطنبول، وادعت أن مرشحها هو الذي فاز برئاسة بلدية المدينة الكبرى.

ونقلت وسائل إعلام عن أكرم إمام أوغلو، مرشح “تحالف الأمة”، قوله إنه فاز برئاسة بلدية إسطنبول في الانتخابات المحلية، وفق ما لديهم من معطيات.

تصريحات إمام أوغلو، جاءت من المقر الانتخابي لحزبه “الشعب الجمهوري”، بمدينة إسطنبول، للتعليق على النتائج الأولية غير الرسمية للانتخابات التي خاضها ممثلا لتحالف “الأمة”.

ويضم تحالف الأمة، حزب الشعب الجمهوري وحزب “إيي”.

وقال إمام أوغلو، “أود أن أوضح لتركيا، ولشعبنا في مدينة إسطنبول، أن فوزنا بالمدينة واضح من خلال ما لدينا من معطيات قمنا بإدخالها على النظام الانتخابي لدى حزب الشعب الجمهوري”.

وحسب وكالة الأناضول، طالب المعارض التركي من كافة المنتمين لحزبه بعدم ترك اللجان الانتخابية في كافة مناطق إسطنبول لحين انتهاء العملية الانتخابية، على حد تعبيره.

وتابع في ذات السياق قائلا “الجميع باقون في أماكنهم حتى النهاية في مسعى منهم للحفاظ على حقهم في مدينة إسطنبول ذات الـ16 مليون نسمة”.

بدوره قال زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال قليجدار أوغلو: “ما لدينا من معطيات تفيد أن (مرشح الحزب) أكرم إمام أوغلو هو الفائز ببلدية مدينة إسطنبول. وما أحزننا هو قيام شخص تولى من قبل منصبي رئاسة الوزراء والبرلمان (في إشارة لبن علي يلدريم) بإعلان فوزه وهو لا يملك في يده ما يثبت ذلك، وهذا أمر لا يليق أن يقوم به”.

وأضاف “ومن هنا أقول لكافة أصدقائي بإسطنبول، وفي الحزب، لن ينام أحد لمدة 48 ساعة، ولن تُترك الصناديق، وحتمًا لا تجعلوا المضابط الانتخابية تغيب عنكم، وسترون الربيع يحل بإسطنبول كما حل بأنقرة”.

ولفت أنه “رغم كافة الضغوط، وحملات الافتراء إلا أننا استطعنا أن نحقق نجاحًا، ونجاحنا نراه نجاحًا لـ81 مليون تركي، ونراه كذلك اشتياقًا وتعطشًا لدى 81 مليون إنسان للديمقراطية، ولا يمكننا أن نقول إن هذا نصرًا لأن النصر كلمة تستخدم مع الأعداء، بل هو نجاح”.

وأظهرت النتائج غير الرسمية للانتخابات المحلية في تركيا فوز تحالف الشعب الذي شكّله حزب العدالة والتنمية مع حزب الحركة القومية، بفارق ملحوظ يتمثل بنسبة 51.74 في المئة من أصوات الناخبين مقابل 37.64 في المئة لتحالف الأمة الذي يضم حزب الشعب الجمهوري وحزب إيي.

وحسب معطيات الأناضول، فإن حزب العدالة والتنمية الحاكم، فاز في الانتخابات المحلية التي جرت الأحد بـ778 بلدية، ليحل في المرتبة الأولى من بين الأحزاب السياسية في تركيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق