اقـتصــاديـة

تركيا.. بدء العد التنازلي لطرح السيارة المحلية TOGG في الأسواق

قال محمد فاتح قاجير، نائب وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي، إن السيارة الكهربائية المحلية TOGG ستُطرح في الأسواق في غضون 12 شهرا.

 

 

وفي تصريحات للأناضول على هامش اجتماع شورى المناخ الذي تنظمه وزارة البيئة والتخطيط العمراني والتغير المناخي التركية في ولاية قونية (وسط)، أوضح قاجير أنهم يعملون على تحديد السياسات التي ستوجه التنمية الخضراء في تركيا، والإجراءات التي سيتم تنفيذها في هذا الصدد.

وأكد على أهمية التغير والتحول في الوقود في إطار مكافحة تغير المناخ، مشيراً إلى أن السيارة المحلية TOGG تُعد خطوة مهمة في هذا الشأن.

 

وتابع: “نشعر بحماس شديد مع بدء العد التنازلي لطرح السيارة TOGG في الأسواق ودخولنا فترة الاثني عشر شهراً الأخيرة.”

وذكر قاجير أنهم ينظرون لمشروع السيارة المحلية TOGG على أنه أكبر من مجرد مشروع عادي لتصنيع سيارة، أو إطلاق علامة تجارية جديدة، بل يرونه مشروعاً رائداً في التحول في النظام البيئي، بقطاع صناعة السيارات بشكل عام.

ولفت إلى أن مشروع TOGG يعد نموذجًا للتنمية الخضراء، ويمثل خطوة جادة في سبيل تحقيق هدف تصفير انبعاثات الكربون، الضروري للحد من الاحتباس الحراري.

وأوضح أن السيارات الكهربائية تنتشر بسرعة في العالم، وأنه من المتوقع أن يكون نصف مبيعات السيارات بعد 10 أعوام من السيارات الكهربائية التي لا تصدر أي انبعاثات، مشيراً إلى أن السيارة المحلية TOGG صممت منذ البداية لتكون خالية من أي انبعاثات.

وأضاف المسؤول التركي أن النظام البيئي الذي سيكون مصاحباً للسيارة TOGG سيكتسب أيضاً قيمة كبيرة، وأن الاستثمارات التي نفذوها في مجال تصنيع البطاريات اكتسبت زخماً بدعم من وزارة الصناعة والتكنولوجيا.

– بنية تحتية وطنية لشحن السيارات

وأشار قاجير إلى أن هناك مساعٍ جادة لتأسيس بنية تحتية وطنية لشحن السيارات، بالتعاون بين كل من وزارة الطاقة والموارد الطبيعية وهيئة تنظيم سوق الطاقة التركية، ووزارة الصناعة والتكنولوجيا وبقية الجهات المعنية.

واستطرد: وزارة الصناعة والتكنولوجيا بصدد إطلاق برنامج لدعم البنى التحتية للشحن السريع في تركيا، يهدف إلى تزويد جميع الولايات التركية ببنية تحتية للشحن السريع للسيارات، في غضون عام واحد، مشيراً إلى أنهم أتموا جميع الاستعدادات اللازمة.

وفي 2018، بدأ انطلاق مشروع السيارة التركية ” TOGG ” المكون من خمس شركات تركية، هي: مجموعة الأناضول، وبي أم سي، وتوركسل للاتصالات، وزورلو القابضة، ومجموعة غوك.

وتملك الشركات نسباً متساوية في الاستثمار والشراكة، إلى جانب اتحاد الغرف والبورصات التركية TOBB الذي يشارك بنسبة رمزية 5 بالمئة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق