اقـتصــاديـة

تركيا تبدأ بناء أكبر مصنع للغراء والمواد اللاصقة في الشرق الأوسط وشرق أوروبا

بدأت شركة صناعة المواد اللاصقة والمواد اللاصقة التركية “بيتا كيميا” بناء منشأة بقيمة 315 مليون ليرة (46 مليون دولار/ 39.7 مليون يورو) في ولاية كوجالي شمال غربي تركيا، ستكون أكبر مصنع للصمغ والمواد اللاصقة في الشرق الأوسط وشرق أوروبا، وفق ما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.

 

ونقلت وكالة الأناضول عن وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي، مصطفى وارانك، قوله في حفل الإعلان عن بناء المصنع :” إن المصنع سينتج مواد لاصقة تذوب من البولي يوريثين ومشتقاته المتنوعة التي تستوردها تركيا حتى الآن ، وهو ما يساعد البلاد على خفض وارداتها بقيمة 120 مليون دولار في منتصف المدة.

وأكد وارنك أن “المنشأة التي تمثل استثمارًا بقيمة 315 مليون ليرة تركية (46 مليون دولار)، ستوفر فرص عمل جديدة لـ 500 شخص.

 

وشدد وارانك على أن هذا المصنع سيساعد تركيا على خفض وارداتها بقيمة 120 مليون دولار على المدى المتوسط، لأنن المواد اللاصقة مدخل مهم في مختلف الصناعات مثل التعبئة والتغليف والسيارات والأثاث والبناء والدفاع والطيران سيتم شراؤها محليًا.

وأضاف أنه سيتم النظر في الصادرات المحتملة بعد تلبية الطلب المحلي.

وفي كلمة ألقتها عبر الهاتف خلال حفل بدء بناء المصنع، أكدت وزير التجارة روهصار بيكجان على أهمية الاستثمار بالنسبة للبلاد باعتباره يتوافق مع استراتيجية التصنيع والتصدير ذات القيمة المضافة العالية في تركيا.

وقالت إن المصنع سيعزز القدرة التصديرية للبلاد مع خلق قيمة مضافة للمنتجات المستوردة.

وأشارت إلى أن الكيماويات ستظل واحدة من القطاعات الرائدة في تركيا، مضيفة أنه بعد الانخفاض في الفترة بين آذار/ مارس وأيار/ مايو بسبب الوباء، وصلت في حزيران/ يونيو إلى هدف تصدير 1.8 مليار دولار، بزيادة 6.2٪ مقارنة بالعام السابق و24٪ مقارنة بشهر مايو.

يذكر أن شركة “بيتا كيميا” أسست في عام 1987، وهي تنتج حاليًا ما يصل إلى 100 نوع مختلف من المواد اللاصقة ومانعات التسرب وغيرها من المنتجات التي يتم استخدامها في مجموعة من الصناعات.

 

 

ترك برس

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق