أخــبـار مـحـلـيـةأخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

تركيا تجمّد أصول أفراد وشركات بعضها يعود لأشخاص ومؤسسات سورية

 

قامت السلطات التركية في قرار مفاجئ لها بمصادرة أصول وأموال 6 أشخاص و7 مؤسسات في عدة مدن بالبلاد، يعود بعضها لأشخاص ومؤسسات سورية بحجة ارتباطها بالإرهاب ودعمها وتمويلها له.

 

وفي قرار موقع من الرئيس “رجب طيب أردوغان” نشرته الصحيفة الرسمية، أعلنت السلطات التركية أنه تم تجميد أصول ستة أشخاص وسبع منظمات في مدن (إسطنبول وبورصة وغازي عينتاب وشانلي أورفا وهاتاي) على أساس أنهم قدموا تمويلًا للمنظمات الإرهابية بحسب قولها.

 

 

 

 

أسماء الذين جمدت أموالهم

وأضافت الصحيفة أن الأموال والأصول تم تجميدها بموجب المادة السادسة من القانون رقم 6415 الخاص بمنع تمويل الإرهاب، مشيرة الى أنه بحسب القرار الموقّع فقد تمت مصادرة أموال كل من (أحمد باي ألتون وإسماعيل باي ألتون، والسلطان كويومجولوك) المسجلين في سكان منطقة أقجاقلعه في شانلي أورفا.

وتابعت الصحيفة أنه تم في القرار أيضاً تم تجميد أموال 4 أشخاص آخرين هم:

فاروق حمود
عدنان محمد أمين الراوي
طالب أحمد.. (سوري الجنسية، من دير الزور)
عمار يسار لطفي سحلول.. (سوري الجنسية)

الشركات المشمولة بقرار التجميد

ولفتت إلى أن الشركات والمؤسسات التي تم تجميد أصولها المالية هي:
تواصل تكستيل (منطقة الفاتح، إسطنبول)
أصلان مديكال صنايعي (منطقة الفاتح، إسطنبول)
الهرم غيدا تكستيل (منطقة كرك خانه، هاتاي)

مجوهرات الخالدي (منطقة عثمان غازي، بورصة)
مجوهرات الحبو (منطقة شاهين بيه، غازي عينتاب)
شركة فيرست ون الدولية (منطقة لاللي- الفاتح، إسطنبول)

وبينت الصحيفة الرسمية أنه ورد أيضاً أن الأشخاص الذين جُمدت أصولهم يمكنهم رفع دعوى قضائية ضد مجلس الدولة في غضون شهرين من نشر القرار.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق