أخــبـار مـحـلـيـةمـنـوعــات

تركيا ترفض اتهامات اليونان باختراق مجالها الجوي.. وتدعوها للتعقل

وجه وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، انتقادات شديدة اللهجة إلى وزير الدفاع اليوناني، بانوس كامينوس، على خلفية اتهامات وجهها الأخير لأنقرة بانتهاك المجال الجوي لبلاده فوق الجزر المتنازع عليها في بحر إيجه.

وكان مسؤولون في وزارة الدفاع اليونانية ادعوا في وقت سابق أن الطائرات التركية قامت باختراق المجال الجوي اليوناني بالقرب من الجزر في وسط وجنوب بحر إيجه 138 مرة، بحسب الاتهامات.

وقال وزير الدفاع اليوناني كامينوس، أن السلوك التركي مع بلاده مثل “حركات الكاوبوي (رعاة البقر)”، مضيفاً أن بلاده “تسعى للسلام ولا تريد مشاكل أو أزمات حول منطقة إيجه، لكنها لن تبقي طائرة من دون اعتراض طريقها”، في تهديد مباشر لتركيا.

ورداً على تلك التصريحات، قال وزير الخارجية التركي: “التزمنا دائما بمواصلة المحادثات الاستكشافية (مع اليونان). لكن وزير الدفاع اليوناني ورئيس حزب اليمين المتشدد في حكومة تشيبراس، دائماً ما يقوم بإثارة القتن. منذ القدم كانت اليونان تعتمد الاستفزاز، لكننا نتعامل بمنطق ضبط النفس لتفادي التوتر مع الدولة الجارة”.

وأضاف: “نحن نتجاهل معظم هذه القضايا. لكنه أصبح يستغل أزمة كارداك (الجزيرتان المتنازع عليهما) من أجل التصعيد. أدعوه للعودة إلى صوابه. يجب أن لا يستغلوا ضبطنا للنفس، فنحن نمتلك أيضاً القدرة على الرد”. وقال: “القضايا الخلافية يجب أن تحل من خلال الحوار. أما إن تم تصعيد الموقف، لا قدر الله، أو وقع حادث معين، فإنه لا يمكن إصلاح أو تعويض ذلك. نحن نتصرف بكامل الوعي والنضج، وعلى وزير الدفاع اليوناني أن يتصرف بوعي ونضج”.

هذا وشهدت الأشهر الماضية عدة بؤر توتر بين تركيا واليونان، كان على رأسها قضية إعادة الضباط المتورطين في المحاولة الانقلابية الذين فروا إلى اليونان وترفض هذه الأخيرى تسليمهم، بالإضافة إلى تصريحات شديدة اللهجة كانت تصدر عن وزير الدفاع اليوناني تكتفي تركيا بالرد عليها من خلال بيانات وزارة الخارجية الداعية إلى التحلي بالمسؤولية وضبط النفس.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق