أخــبـار مـحـلـيـة

تركيا ترفض الربط بين صفقة طائرات “إف 16” وموافقة أنقرة على انضمام السويد وفنلندا للناتو

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الأربعاء 18 يناير/كانون الثاني 2023، إنه يتوقع أن توافق الولايات المتحدة على بيع طائرات إف-16 لتركيا “تماشياً مع مصالحنا الاستراتيجية المشتركة”.

 

وقال تشاويش أوغلو: “لا علاقة بين طلب تركيا (شراء) مقاتلات إف 16 وملف عضوية السويد وفنلندا في الناتو، وينبغي للكونغرس الأمريكي عدم الربط بينهما”.

كانت صحيفة The Wall Street Journal الأمريكية قد قالت الأسبوع الماضي، إن الكونغرس يعتزم اشتراط موافقة تركيا على انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”، لإتمام الصفقة التي طالما تعرضت لانتكاسات وشروط أمريكية سابقة.

 

تشاووش أوغلو في واشنطن

والتقى وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الأربعاء، نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن بالعاصمة واشنطن، في إطار الاجتماع الوزاري الثاني للآلية الاستراتيجية بين البلدين.

وفي تصريح للصحفيين قبل الاجتماع، قال تشاووش أوغلو إنه سيناقش العلاقات الثنائية، والقضايا الإقليمية والتعاون الاقتصادي خلال الاجتماع مع بلينكن.

وأضاف: “تجاوز حجم تجارتنا العام الماضي (2022) 30 مليار دولار، وهدفنا 100 مليار دولار، كما ناقش فريقانا هناك فرصاً في مجالات الطاقة والاستثمار”.

وتابع تشاووش أوغلو: “بالطبع، سنبحث أيضاً تعاوننا الدفاعي الثنائي، خاصةً طلبنا لمقاتلات إف 16”.

وأشار إلى أن طلب بلاده مقاتلات إف 16 ليس مهماً لتركيا فحسب، بل لأمن الناتو أيضاً، والولايات المتحدة.

وقال إن الاجتماع سيناقش أيضاً محاربة الإرهاب، خاصة تنظيم “بي كي كي” الإرهابي، والتطورات في سوريا، وشرق المتوسط، ​​والشرق الأوسط والقوقاز، مشيراً إلى أنهم سيعملون على إضفاء الطابع المؤسسي على الآلية الاستراتيجية التركية ـ الأمريكية، مؤكداً أن “هذه الآلية كانت مفيدة للغاية حتى الآن”.

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكن بالعاصمة واشنطن – الأناضول

من ناحيته، شدد بلينكن على أهمية العلاقات التركية ـ الأمريكية، مشيراً إلى وجود خلافات بين البلدين في بعض القضايا باعتبارهما حليفين.

وأكد أن الولايات المتحدة تقدر دور تركيا في اتفاقية ممر الحبوب بالبحر الأسود، وقال إنهم سيناقشون العديد من التحديات في المنطقة، لا سيما أوكرانيا، والتعاون التركي ـ الأمريكي كحليفين.

من جهة أخرى، لفت تشاووش أوغلو إلى أنه سيعقد مراراً صحفياً مع ممثلي وسائل الإعلام التركية، وسيتوجه بعد ذلك إلى ولاية تكساس لافتتاح مكتب القنصلية العامة التركية الجديدة في هيوستن.

بعد ذلك، سيعقد الوزير تشاووش أوغلو اجتماعات مختلفة بنيويورك، وفي هذا الإطار سيلتقي تشابا كوروسي رئيس الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأمريكي جو بايدن، اتفقا على تشكيل الآلية الاستراتيجية المشتركة خلال اجتماعهما في روما على هامش قمة مجموعة العشرين، في أكتوبر/شرين الأول 2021.

وفي 4 أبريل/نيسان 2022، استضافت العاصمة التركية أنقرة الاجتماع الأول في إطار الآلية، في حين عُقد الاجتماع الأول على مستوى وزيري خارجية البلدين في نيويورك بتاريخ 16 مايو/أيار من العام نفسه.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق