أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـةعـالـمـيـة

تركيا تسعى لتوسيع اتفاقية الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي

أكّد وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي أنّ اتفاقية الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي، سيتم تحديثها وستشمل قطاعات جديدة.

وجاء ذلك خلال في الكلمة التي ألقاها في منتدى الأعمال التركي الأوزبكي في مدينة إسطنبول.

وأشار زيبكجي أنَّ الاتفاقية ستشمل مجالات الزراعة والأغذية، والخدمات والتجارة الإلكترونية ومشتريات القطاع العام. ولفت الوزير التركي أنَّ تحديث الاتفاقية سيتم هذا العام أو في بداية عام 2018 كأقصى تقدير. وأكد أنَّ حصّة أوروبا من الصادرات التركية سترتفع من 49 بالمئة إلى حدود الستينيات، في فترة قصيرة.

وبين أنَّ حجم التجارة بين تركيا وأوزبكستان يبلغ مليارا و200 مليون دولار، مشيرا أنّ هذا الرقم دون المستوى المطلوب بالرغم أن عدد سكان الدولتين يبلغ 110 ملايين نسمة، وهما أكثر دولتين تعدادا للسكان بين الدول الناطقة بالتركية. وأوضح وزير الاقتصاد التركي أنّ العلاقات التجارية بين الدولتين ستشهد انطلاقة جديدة عام 2017، وستشمل العديد من القطاعات.

من جانبه أشار نائب رئيس وزراء أوزبكستان رستم عزموف، أن بلاده مستعدة للتعاون مع تركيا في مجال البتروكيماويات. وقال عزموف: ” كما بإمكاننا العمل مع تركيا من أجل استخراج المعادن الثمينة من باطن الأرض، كالذهب والفضة واليورانيوم”.

وتُطبّق اتفاقية الاتحاد الجمركي حالياً على المنتجات الصناعية، دون المنتجات الزراعية التقليدية، وفي حال تمّ تحديث الاتفاقية، فإنها ستشمل المنتجات الزراعية والخدمية والصناعية وقطاع المشتريات العامة. وستحول الاتفاقية دون تضرر تركيا من اتفاقات التجارة الحرة التي يبرمها الاتحاد الأوروبي مع الدول الأخرى.

ولإقرار تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي، يستوجب تصديق البرلمان والمجلس الأوروبيين على الصيغة الجديدة التي ستنتج عن محادثات الطرفين، كي تدخل بعد ذلك حيّز التنفيد.

جدير بالذكر أنّ تركيا تعد خامس أكبر شريك اقتصادي للاتحاد الأوروبي، ويبلغ حجم التجارة المتبادلة بينهما 140 مليار دولار سنوياً. وتستحوذ المبادلات التجارية التي تجريها تركيا مع دول الاتحاد الأوروبي، على أكثر من 40% من إجمالي مبادلاتها التجارية الخارجية، بينما تعادل استثمارات دول الاتحاد الأوروبي في تركيا، ثلثي الاستثمارات الأجنبية فيها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق