أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

تركيا: تسليح واشنطن لتنظيم ب ي د أمر غير مقبول

رفض نائب رئيس الوزراء التركي، نور الدين جانبقلي، قرار البيت الأبيض تسليح تنظيم “ب ي د” الإرهابي في سوريا بأسلحة ثقيلة، معتبراً أن هذا أمر “غير مقبول”، في أول رد فعل رسمي على الخطوة التي من شأنها إغضاب أنقرة.

واضاف جانيقلي أن “سياسة من هذا النوع لن تفيد أحدا”. وتسعى واشنطن للتعاون مع التنظيم الإرهابي في القتال ضد داعش في سوريا، بينما تنتقد تركيا سياسة استخدام تنظيمات إرهابية لضرب تنظيمات إرهابية أخرى، وتعرب عن استعدادها للحرب ضد داعش في الرقة في حال عدم مشاركة تنظيمات إرهابية أخرى في العملية.

واعلنت واشنطن ليل الثلاثاء على لسان مسؤول أميركي رفض الكشف عن اسمه أن تمويل “تنظيم ب ي د قد تم إقراره”، موضحا أن هذه الموافقة “تسري مع مفعول فوري، لكن تحديد جدول زمني لتسليم الأسلحة لا يزال يتطلب وضع اللمسات الأخيرة عليه”.

ويحظى التنظيم الإرهابي بدعم عسكري مباشر من التحالف الدولي بقيادة أميركية من خلال الغطاء الجوي لعملياتها ونشر مستشارين على الأرض.

ولم تحدد واشنطن نوع الأسلحة التي سيتم توفيرها للتنظيم الإرهابي، لكن المتحدث باسم التنظيم الإرهابي قال إنهم “قدموا في وقت سابق قائمة إلى الإدارة الأميركية تتضمن صواريخ مضادة للدروع ودبابات ومدرعات”، مضيفا “حين وصول الأسلحة، سنرى إن كانت تمت تلبية كل طلباتنا أم جزء منها”.

وتعترض أنقرة على الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لتنظيم “ب ي د” الامتداد السوري لتنظيم “بي كا كا” الانفصالي، والمعلن تنظيماً إرهابياً في تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. كما وجه الجيش التركي ضربات للتنظيم في سنجار وجبال كاراشوك، بعد تحذيرات متواصلة من تمدد نشاط التنظيم في سوريا والعراق.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق