اقـتصــاديـة

تركيا تشجع “الاستثمار الإسلامي” في فلسطين

 

اتفقت تركيا وفلسطين على تشجيع المستثمرين من تركيا والدول الإسلامية للاستثمار في فلسطين، وتقديم كل أشكال الدعم لتعزيز صمود المقدسيين.

جاء ذلك خلال لقاء، الخميس، جمع وزير التجارة التركي محمد موش ووزير الاقتصاد الفلسطيني خالد العسيلي، على هامش اجتماع الدورة الـ37 للدول الأعضاء في اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي “كومسيك” في إسطنبول، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

واتفق الجانبان على “ضرورة زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، ومساعدة الحكومة الفلسطينية في الانفكاك التدريجي عن الاقتصاد الإسرائيلي، خاصة في توفير المنتجات والسلع التي لا يتوفر لها بديل وطني”، وفقا للوكالة.

وأعرب الوزير التركي عن استعداد بلاده “لزيادة حجم التجارة بين البلدين، وتقديم الدعم الفني في مجال حماية الملكية الفكرية”.

وأعرب الوزير الفلسطيني عن شكره وتقديره لمواقف تركيا، رئيسًا وحكومةً وشعبًا، ودعمها المستمر للقضية الفلسطينية في مختلف المجالات.

وثمن قرار تركيا بزيادة حصة التمور الفلسطينية المعفاة من الجمارك إلى السوق التركية، من ألف طن إلى 3 آلاف طن سنويا.

وفي فبراير/شباط الماضي، حصل اتحاد الغرف والبورصات التركية “TOBB” على تصريح لتطوير البنى التحتية في منطقة صناعية في جنين، وفق مرسوم رئاسي نشرته الجريدة الرسمية التركية.

واعتبر المرسوم منطقة جنين الصناعية أول منطقة صناعية تركية خارج حدود البلاد.

والمنطقة الصناعية المقرر إقامتها تمتد على 1100 دونم، وتقع على بعد حوالي 3 كيلومترات إلى الشمال من مركز مدينة جنين.

والأربعاء، بحث العسيلي مع فؤاد اوقطاي، نائب الرئيس التركي، مستجدات العمل في إنشاء المنطقة الصناعية، والمتوقع أن تبدأ باستقبال المستثمرين خلال عام 2022.

وتعتبر تركيا ثاني أكبر شريك تجاري لفلسطين بعد إسرائيل، بحجم تجارة يقترب من 700 مليون دولار، بحسب أرقام الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق