أخــبـار مـحـلـيـة

تركيا تضع حجر الأساس لجسر “جنق قلعة 1915” في مارس

قال وزير النقل والمواصلات والملاحة البحرية التركي، أحمد أرسلان، إن بلاده ستضع حجر الأساس لجسر “جنق قلعة 1915” على مضيق الدردنيل يوم 18 مارس/ آذار المقبل.

جاء ذلك في حديث أجراه أرسلان الأربعاء، لدى استضافته على طاولة محرري “الأناضول” بالعاصمة أنقرة.

وأضاف أرسلان أن وزارته، ستطلق غدا الخميس، مناقصة بناء الجسر، الذي تصل مسافة الجزء المعلق منه بين القائمتين الأرضيتين لـ 2023 مترًا، مشيراً أنه سيكون الأكبر في العالم من هذه الناحية.

ولفت إلى أن 24 شركة، ستتنافس على نيل مناقصة الإنشاء، مبيناً أن شركات أجنبية دخلت في السباق، بينها صينية ويابانية، وكورية، وإيطالية، إلى جانب شركات تركية عابرة للقارات.

وأكد أنه سيعقد مؤتمر صحفي حول بهذا الخصوص غدًا الخميس، بعد تلقيهم عروض الشركات، من حيث إتمام المشروع والقيمة المطلوبة لبنائه.

تجدر الإشارة أنَّ المشروع سيكون أحد الجسور التي تربط آسيا بأوروبا، وموازياً لمشروع الطريق السريع الذي سيكون الجسر أحد أهم أقسامه.

ويربط الطريق السريع بين مدينتي إسطنبول وإزمير، ومن شأنه أن يساهم في تخفيف المرور في مدينة إسطنبول، خاصة على الجسور المعلقة، كما يخفّض تكاليف النقل إلى منطقة بحر إيجة بشكل كبير.

وفي سياق متصل، قال الوزير التركي، إنهم شارفوا على الانتهاء من دراسة 5 ممرات لمشروع ” قناة إسطنبول” الذي سيربط البحر الأسود ببحر مرمرة.

ويوجد في مدينة إسطنبول، ثلاثة جسور معلقة، عبر مضيق البوسفور، تصل بين القارتين الأوروبية والآسيوية.

والجسر الأول هو “شهداء 15 تموز” (البوسفور سابقاً)، والثاني جسر “السلطان محمد الفاتح”، والثالث “السلطان ياووز سليم” (سليم الأول)، ويعتبر أعرض جسر معلق في العالم، ويصل عرضه 59 مترا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق