أخــبـار مـحـلـيـة

تركيا تعزز قدراتها بمسيّرات “بيرقدار أقينجي تيها” المحلية

تستعد شركة “بايكار” للصناعات الدفاعية، لتسليم الطائرة المسيّرة الهجومية من طراز “بيرقدار أقينجي تيها” للقوات التركية، غدا الأحد.

وأفاد مراسل الأناضول، السبت، أن عملية التسليم ستتم خلال حفل مخصص لهذا الغرض، دون توضيح تفاصيل حول عدد المسيرات الذي سيتم تسليمه.

وتمت عملية تطوير مسيرات “بيرقدار أقنجي تيها” بإمكانيات محلية ووطنية تحت قيادة رئاسة الصناعات الدفاعية.

و”أقنجي تيها” التي تعدّ في مقدمة الطائرات المسيرة امتلاكا للتكنولوجيا الفائقة حول العالم، قابلة لحمل الصواريخ والذخائر المحلية، سواء التقليدية منها أو الموجهة عبر الليزر.

وفيما يخص التقنيات المتعلقة بالطائرة، يمكن لـ”أقنجي تيها” التحليق على مدار 24 ساعة متواصلة، بارتفاع يصل حتى 40 ألف قدم.

ويبلغ وزن إقلاع المسيرة، 6 أطنان، فيما تبلغ سعة حمولتها المفيدة (من الذخيرة)، 1.5 طن.

وزُوّدت “أقنجي تيها” بمزايا تكنولوجيا فائقة مثل رادارات جو – جو، وأنظمة مراسلة عبر الأقمار الصناعية، ورادارات تحديد العوائق، وغيرها من المزايا التي تجعلها مميزة بين نظرائها حول العالم.

ويمكن لـ”أقنجي تيها”، بفضل الكاميرات المزودة بها لغرض الاستطلاع والمراقبة، تحديد الأهداف البرية التي قد يغفل عنها قائدها على الأرض، في خطوة تزيد من فاعلية استخدام المسيرة.

وستلعب “أقنجي تيها”، دورا مهما في تخفيف أعباء المقاتلات الحربية، حيث سيكون بإمكانها تنفيذ ضربات جوية وقصف الأهداف المحددة، من خلال صواريخ جو – جو المصنّعة هي الأخرى بإمكانات محلية.

وبفضل “أقنجي تيها”، ستصبح تركيا إحدى الدول الثلاث الأولى في العالم التي تطور طائرات مسيرة من هذا النوع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق