أخــبـار مـحـلـيـة

تركيا تعلن تمديد مبادرة تصدير الحبوب الأوكرانية.. الأمم المتحدة ترحب، وأردوغان: خطوة مهمة للأمن الغذائي العالمي

أعلنت تركيا، الخميس 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، عن اتفاق جميع الأطراف على تمديد مبادرة حبوب البحر الأسود لتسهيل صادرات أوكرانيا الزراعية من موانئها على البحر الأسود، فيما أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والرئيس التركي رجب أردوغان عن ترحيبهما بالاتفاق.

 

 

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وجه الشكر إلى الأمم المتحدة وموسكو وكييف؛ لتمديد اتفاق الحبوب الذي سمح باستئناف صادرات الحبوب الأوكرانية، وكتب أردوغان على تويتر أن تصدير أكثر من 11 مليون طن من الحبوب في الأشهر الأربعة الماضية أظهر أهمية الاتفاق للأمن الغذائي العالمي.

وكان من المقرر أن ينتهي اتفاق تصدير الحبوب، الذي توسطت فيه تركيا والأمم المتحدة، في 19 نوفمبر/تشرين الثاني، لكن تم تمديده 120 يوماً.

 

 

المفوضية الأوروبية ترحب 

فيما قدمت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، تهانيها لكل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، جراء تمديد اتفاق الحبوب.

وقالت فون دير لاين، في تغريدة عبر تويتر: “أبارك لكل من أردوغان وغوتيريش لتوافق الأطراف على تمديد مبادرة نقل الحبوب عبر البحر الأسود”.

في السياق ذاته، رحب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، بتمديد الاتفاق الذي أسفر لغاية اليوم عن توريد أكثر من 10 ملايين طن من الحبوب الأوكرانية.

ووصف ميشيل تمديد الاتفاق بـ”النبأ السار للعالم الذي يعد بحاجة ماسة للحبوب والسماد”.

وفي 22 يوليو/تموز الماضي، وقعت تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة “وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من الموانئ الأوكرانية” خلال اجتماع استضافته إسطنبول.

وتضمن الاتفاقية تأمين صادرات الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود (شرق أوروبا) إلى العالم.

وفي 22 يوليو/تموز الماضي، شهدت إسطنبول توقيع “وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من الموانئ الأوكرانية”، بين تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة.

وتضمنت الاتفاقية تأمين صادرات الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود (شرق أوروبا) إلى العالم، لمعالجة أزمة نقص الغذاء العالمي التي تهدد بكارثة إنسانية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق