أخــبـار مـحـلـيـة

تركيا تقدم تعازيها و تعرض مساعدتها على لبنان

قدمت تركيا تعازيها إلى لبنان حكومة وشعبا، في ضحايا الانفجار الذي وقع، الثلاثاء، داخل مستودع للمفرقعات بمرفأ العاصمة بيروت.

 

وأعرب فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي، في تغريدة على تويتر، عن استعداد أنقرة لتقديم المساعدة إلى لبنان في أي وقت.

وترحّم أوقطاي على أرواح الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

 

بدوره، أعرب وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، في تغريدة عبر تويتر، عن تعازيه للشعب اللبناني.

وأضاف: “أسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمد برحمته من فقد حياته جراء الانفجار في مرفأ بيروت، وأتقدم بالتعازي للشعب اللبناني الصديق والشقيق، وأملنا ألا يزيد عدد الضحايا”.

كما أبدى تشاووش أوغلو، استعداد تركيا لتقديم أي نوع من الدعم يحتاج إليه اللبنانيون.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أفادت الوكالة اللبنانية الرسمية للأنباء، أن حريقا كبيرا اندلع في العنبر رقم 12 بمستودع للمفرقعات في مرفأ بيروت، ما أدى إلى انفجاره، وسقوط “شهداء وجرحى” من دون تحديد عددهم.

وذكر مراسل الأناضول، أن الانفجار ألحق أضرارا كبيرة في مبانٍ وسيارات بمناطق عديدة، منها الكرنتينا والأشرفية والحمراء.

كما أضر الانفجار بمنزل رئيس الوزراء السابق سعد الحريري، ومقر الحكومة، وسط بيروت.

وأعلن رئيس الحكومة حسان دياب، الأربعاء يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار.

ويأتي الانفجار في وقت يعاني فيه لبنان أزمة اقتصادية قاسية واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق