أخــبـار مـحـلـيـة

تركيا تكشف رسميا عن “أقينجي”.. تعرف على قدراتها

كشفت تركيا، مساء اليوم الأحد، عن عن أحدث طائراتها المسيرة من نوع “بيرقدار أقينجي”، والتي تعد الطائرة الأولى من نوعها التي تنتجها تركيا في فئة المقاتلات الهجومية بدون طيار.

 

 

وتم الكشف عن تفاصيل الطائرة الجديدة عند الساعة الـ 20:23 بتوقيت إسطنبول، في إشارة لجهود الحكومة التركية لتطوير الصناعات الدفاعية العسكرية ضمن رؤيتها للعام 2023.

ميزات الطائرة “أقينجي” :

juri shampoo

  • قادرة على جمع المعلومات عن طريق تسجيل البيانات التي تتلقاها من أجهزة الاستشعار والكاميرات على متن الطائرة من خلال 6 أجهزة كمبيوتر مجهزة بذكاء اصطناعي متطور.
  •  مزودة بأدوات متطورة عديدة، مثل رادر (AESA)، وكاميرا (EO/IR)، وأنظمة مراسلة عبر الأقمار الصناعية، وأنظمة الدعم الإلكتروني وذكاء اصطناعي متطور، وغيرها.
  • سعة الحمولة المفيدة 1.350 كلغ (900 كلغ خارجي ـ 450 كلغ داخلي)، وبذلك ستكون “أقينجي” قادرة على أداء المهام عبر تزويدها بذخائر وأسلحة محلية الصنع مثل صواريخ كروز من طراز (SOM).
  • توفر الأجنحة ذات الهيكل الملتوي والبالغ طولها 20 مترا إلى جانب نظام التحكم الأوتوماتيكي الكامل بالطيران، ونظام الطيار الآلي، أمانا عاليا للطلعات الجوية.
  • نظام الذكاء الاصطناعي، دون الحاجة إلى أي مستشعر خارجي أو نظام تحديد المواقع العالمي (GPS).
  • يتيح رادار الفتحة التركيبية للطائرة، إمكانية التقاط الصور حتى في ظروف جوية سيئة.
  • مزودة برادار للأرصاد الجوية وآخر للطقس متعدد الأغراض.
  •  التحليق بمحركين بقوة 240 حصان (2×240 HP) محليي الصنع.
  • تصميم الطائرة بحيث يمكنها الطيران بمحركات مختلفة، والتحليق بمحركين بقوة 750 حصان (2×750 HP).
  •  التحليق على ارتفاع يصل إلى 40 ألف قدم.
  • الطيران دون توقف لمدة 24 ساعة.
  • وزن الطائرة عند الاقلاع 5 آلاف و500 كغ.
  • سرعة قصوى 250 عقدة في الساعة.
  • قادرة على خوض الحرب الإلكترونية وذكاء الإشارة.
  • الطول 12.3 متر.
  • إلقاء قذائف على أهداف أرضية، إلى جانب إمكانية تزويدها بصواريخ جو-جو.
  • استخدام أسلحة ومقذوفات متنوعة، ومنها :MAM-L ،MAM-C ،Cirit ،L-UMTAS ،UMTAS ،Bozok ،MK-81 ،MK-82 ،MK-83

تجدر الإشار إلى أن المسيرات التركية لعبت دورا بارزا في تعزيز مكانة تركيا العسكرية، بعد أن حققت نجاحا وسمعة كبيرة في العمليات العسكرية التي جرى استخدامها فيها، وذلك في إطار النقلة التكنولوجية المتقدمة التي حققتها تركيا بالانتقال من بلد مستورد للاحتياجات العسكرية إلى بلد مصدّر لها، وخاصة في مجال قطاع الطيران، حيث دعمت تركيا إنتاج العديد من المسيرات بقدرات محلية ووطنية، وذلك في إطار سعيها للاعتماد على الذات والاستغناء عن الخارج في توريد السلاح.

 

 

 

أنباء تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق