أخــبـار مـحـلـيـة

تركيا تمنح الجنسية لـ20 ألف شخص .. فمن هم ؟

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، الخميس، إن تركيا منحت نحو 20 ألفًا من أتراك الآخاسكا جنسيتها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الوزير خلال مشاركته في مأدبة إفطار أقامها ممثلون عن أتراك الآخاسكا بمدينة شيمكنت جنوبي كازاخستان التي يجري إليها زيارة رسمية.

وأضاف تشاوش أوغلو أنّ عدد أتراك الآخاسكا في تركيا يبلغ نحو 40 ألف نسمة، مشيرا أن تركيا منحت الجنسية لنصف أتراك الآخاسكا الموجودين على أراضيها.

ولفت إلى أنه سيتم منح النصف الآخر الجنسية قريبًا، عقب استكمال الإجراءات القانونية.

وأعرب الوزير في كلمته، عن سعادته بلقاء أتراك الآخاسكا في كازاخستان، مشيرًا أن الأخيرين جرى نفيهم إلى مناطق مختلفة قبل 75 عامًا.

وثمّن حالة الرفاهية التي يعيشها أتراك الآخاسكا في كازاخستان الشقيقة، مقدما شكره لهذا البلد دولة وشعبًا على فتحها أراضيها لهم، ووقوفها إلى جانبهم في محنتهم.

كما تعهد تشاوش أوغلو بالاستمرار في تقديم الدعم لأتراك الآخاسكا، وخاصة أولئك الذين اضطروا إلى النزوح عن منازلهم بسبب الصراع في أوكرانيا.

وفي 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 1944، قامت الحكومة السوفيتية بنفي الآلاف من أتراك الآخاسكا عبر قطارات من أراضيهم الواقعة حاليا ضمن جمهورية جورجيا، إلى قرغيزيا وكازاخستان وأوزبكستان وأذربيجان في آسيا الوسطى.

وأبقتهم هناك تحت الأحكام العرفية لمدة 12 عاماً، ولم يتمكن معظمهم من العودة إلى مدنهم وقراهم حتى الآن.

وعقب انهيار الاتحاد، تبين من خلال الوثائق في الأرشيف السوفيتي، أن عمليات نفي أتراك الآخاسكا كانت جزءًا من خطة لزعيم الاتحاد السوفييتي جوزيف ستالين، بهدف إفراغ سواحل البحر الأسود من الأتراك.

ويعيش اليوم نحو 500 ألف من أتراك الآخاسكا في كازاخستان وأوزبكستان وأذربيجان، إضافة إلى روسيا، وتركيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وأوكرانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق