أخــبـار مـحـلـيـة

تركيا تنجح باختبار محرك صاروخ سيستخدم بإطلاق مركبة إلى القمر

نجحت تركيا في اختبار إشعال محرك صاروخ هجين محلي من المرتقب استخدامه في إرسال مركبة فضائية غير مأهولة بحلول 2023.

وأفاد مراسل الأناضول، الأحد، بأن وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك تفقد منشأة إشعال محرك الصواريخ التابعة لشركة “دلتا V” الحكومية لتقنيات الفضاء بمنطقة “شيلة” في إسطنبول، للإشراف على عملية الاختبار.

وخلال تفقده المنشأة تلقى الوزير التركي إحاطة من المسؤولين حول سير أعمال تطوير الصاروخ الهجين المخطط استخدامه في مهمة “الهبوط الخشن على القمر” (هبوط مباشر دون مساعدة صاروخية) لبرنامج الفضاء الوطني في 2023.

وبعد الإحاطة، انتقل إلى قمرة التحكم لبدء الاختبار حيث تم العد العكسي بالضغط على زر إشعال محرك الصاروخ الهجين.

وفي معرض حديثه للأناضول عن الاختبار، قال ورانك إن الشركة أجرت اختبارين ناجحين في المنشأة.

في الاختبار الأول، جرى اختبار الإشعال العمودي لنظام دفع الصاروخ، وفي الثاني، جرى اختبار إشعال محرك الصاروخ الهجين.

وأوضح ورانك أن محرك الصاروخ الهجين أنهى بنجاح الاشتعال الكامل لمدة 50 ثانية، وهي المدة الزمنية المعدة مسبقا، مبينا أن الاختبار يعد أولى التجارب الناجحة للمحرك الذي سنستخدمه في “مهمة القمر”.

ولفت إلى أن “مهمة القمر” تعد من أهم عناصر خارطة الطريق العشرية لبرنامج الفضاء الوطني الذي أعلن عنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في فبراير/ شباط الماضي.

وأوضح أن هدف “مهمة القمر” لبرنامج الفضاء الوطني، إيصال مركبة فضائية تركية إلى القمر في 2023.

ومشيدا بشركة “Delta V”، قال ورانك إن الشركة تتبع لرئاسة الصناعات الدفاعية التركية (حكومية)، وتعد من التقنيات العصرية في التكنولوجيا.

وأضاف أنه من المخطط إطلاق نسخة من المحرك من ولاية سينوب (شمال) في مايو/ أيار المقبل.

وفي 10 فبراير/ شباط الماضي، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان 10 أهداف لبرنامج الفضاء الوطني، من أبرزها إرسال مركبة للقمر بحلول 2023، وتأسيس ميناء فضائي (موقع لإطلاق واستقبال المركبات الفضائية)، وإنشاء منطقة لتطوير تقنيات الفضاء.

وتهدف تركيا من خلال هذا البرنامج إجراء الهبوط الخشن على سطح القمر بتقنياتها المحلية بحلول عام 2023، وإجراء هبوط سلس بحلول 2028.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق