أخــبـار مـحـلـيـة

تركيا تواصل تسليم ماليزيا مدرعات قتالية مطورة بأجهزة محاكاة

أوشكت شركات الصناعات الدفاعية التركية على إكمال التزاماتها في مشروع الشراكة التركية الماليزية لصناعة مدرعات قتالية متطورة، بعد تسليم معظم الطلبية للجانب الماليزي.

وفي 2011، وقعت إف إن إس إس- FNSS التركية للصناعات الدفاعية، اتفاقية مع شركة “دي آر بي هايكم DRB Hicom Defense” الماليزية لتكنولوجيا الصناعات الدفاعية، لتنفيذ مشروع تطوير مدرعة قتالية تناسب التضاريس الجغرافية لماليزيا.

وفي إطار الشراكة المذكورة، تمكنت المجموعة التركية من تطوير وصناعة المدرعة “إيه في-8 تي زد إيه” ثمانية الدفع، بالاعتماد على نموذج المدرعة القتالية التركية “بارص” (الفهد).

وواصلت المجموعة التركية الإيفاء بمسؤولياتها ضمن إطار الشراكة المذكورة، لتوشك هذه الأيام على الانتهاء من المشروع بعد تسليم العشرات من المدرعات وقطع التبديل التابعة لها، للجانب الماليزي.

وفي هذا الإطار، تم تطوير العديد من المركبات المدرعة في ماليزيا، بالاعتماد على نموذج المدرعة القتالية التركية “بارص” (الفهد).

ومن المتوقع أن تنهي المجموعة التركية تسليم كافة المركبات المدرعة وقطعها، التي تنتجها، للجانب الماليزي، نهاية العام الحالي.

بدورها، تبنّب شركة “هافلسان” التركية للصناعات الدفاعية، مهمة تصنيع جهاز محاكاة للمركبات المدرعة المنتجة ضمن إطار الشراكة التركية الماليزية.

وتم تركيب أجهزة المحاكاة المصنّعة في تركيا، بقاعدة “كم سايد سراج الدين” بمنطقة غماس الماليزية، ويجري حالياً إجراء الاختبارات الأخيرة عليها.

وتتسع قمرة قيادة أجهزة المحاكاة هذه لشخصين، الأول لقيادة المركبة والثاني للتحكم بخصائصها، مثل برج المراقبة والأسلحة، وما شابه ذلك.

جدير بالذكر أن مشروع الشراكة التركية الماليزية لصناعة مدرعات قتالية متطورة، يعد واحدا من أكبر صفقات بيع الأنظمة الدفاعية بالنسبة إلى تركيا، بقيمة تبلغ 600 مليون دولار.

ويتضمن المشروع تطوير مدرعات بـ 12 طرازا مختلفا، أنجزت الشراكة التركية الماليزية صناعة 9 منها حتى العام الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق