أخــبـار مـحـلـيـةمـنـوعــات

تركيا توقع صفقةً لتطوير محرك الطائرة المقاتلة المحلية

وقعت هيئةٌ الصناعات الدفاعية التركية (SSB) وشركةٌ ” تي ري موتور” (TR Motor) تابعةٌ لها يوم الخميس 8 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، صفقةً في أنقرة كخطوةٍ أولى لتطوير محرك طائرة نفاثة مقاتلة فريدة من نوعها في تركيا.

وقد أنشأت هيئة الصناعات الدفاعية شركة “تي ري موتور” لتطوير المحركات التي سيتمُّ استخدامُها في مشروع المقاتلة النفاثة TF-X.

وقال رئيسُ هيئة الصناعات الدفاعية، إسماعيل ديمير، إن الهدف النهائي للمشروع هو ألّا تُواجه صناعة المحركُ قيودًا من الدول الأجنبية من حيث الاستخدام والتصدير، وأن تسيطر تركيا على جميع الميزات التكنولوجية وحقوق الملكية الفردية.

وأضاف ديمير أن الباب لا يزال مفتوحًا أمام صانعي المحركات الدوليين للانخراط في المشروع الوطني للمقاتلة النفاثة، وأشار إلى أن تطوير المحرك الفريد سيكون عمليةً طويلة ستستغرق ما يقرب العشر سنوات، وستكون الاتفاقية الأخيرة بمثابة إطارٍ في هذه العملية.

وقال ديمير: “خطُّنا الأحمرُ هو محركٌ ينتمي بالكامل لنا، وسنعملُ مع من يريدون إنتاج محركٍ وسيط”.

عملت تركيا في السنوات الأخيرة على تطوير مركباتها الدفاعية الخاصة بها، بما في ذلك الدبابات والمروحيات المقاتلة، في محاولةٍ منها لتعزيز قدراتها الدفاعية وسط تهديدات المسلحين والصراعات على طول حدودها الجنوبية.

وفي العام الماضي، قالت مجموعةُ “كالة” (Kale) التركية إنها ستنشىء شركةً مشتركةً مع شركة “رولز رويس” (Rolls Royce) الهندسية البريطانية لتطوير محركات الطائرات بما في ذلك محركات المقاتلة النفاثة TF-X، وهي أول طائرةٍ نفاثةٍ محلية الصنع في تركيا. وقد وقعت تركيا وبريطانيا صفقةً بقيمة أكثر من 100 مليون جنية إسترليني لتطوير المقاتلة النفاثة.

وعندما سُئل عمّا إذا كانت رولز رويس قد وافقت على الامتثال للمطالب، قال ديمير إن تركيا ستكون على استعدادٍ للتخلي عن الخطوط الحمراء لمحركٍ أولي، ولكن ليس للمنتج النهائي، وأضاف أنه سيتمُّ أيضًا تقييمُ العروض الدولية الأخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق