أخــبـار مـحـلـيـة

تركيا تُطلق أول قمر صناعي للاتصالات محلي الصنع.. أردوغان: هذه صفحة جديدة لبلادنا في هذا المجال

بدأ القمر الصناعي التركي “تركسات A6” رحلته إلى الفضاء، الثلاثاء 9 يوليو/تموز 2024، بإطلاقه عبر صاروخ فالكون 9 من قاعدة كيب كانافيرال بولاية فلوريدا الأمريكية، في الساعة 02:30 بالتوقيت المحلي لتركيا (ت.غ+3).

وحضر مسؤولون أتراك عملية إطلاق أول قمر صناعي للاتصالات محلي الصنع في قاعدة كيب كانافيرال وفي مقدمتهم وزير النقل والبنية التحتية عبد القادر أورال أوغلو.

“صفحة جديدة” لتركيا في إنتاج الأقمار الصناعية

في الوقت ذاته قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده فتحت صفحة جديدة في إنتاج الأقمار الصناعية مع إطلاق “تركسات A6” إلى الفضاء.

جاء ذلك في رسالة مصورة بعد إطلاق القمر الصناعي التركي “تركسات A6″، وهو أول قمر صناعي للاتصالات محلي الصنع.

وأشار أردوغان إلى أن القمر الصناعي تركسات A6 سيزيد من قدرات أسطول الأقمار الصناعية لتركيا.

وأضاف أنه مع دخول تركسات A6 الخدمة سترتقي تركيا إلى مصاف الدول المصنعة للأقمار الصناعية للاتصالات.

وتم إرسال “تركسات A6″الذي طوره مهندسون أتراك، إلى الفضاء من “مجمع الإطلاق 40” بصاروخ فالكون 9 التابع لشركة Space X.

وتمت عملية الإطلاق بعد تأخير لعدة مرات بسبب الظروف الجوية.

ومن المتوقع أن ينفصل القمر الصناعي تركسات 6A عن الصاروخ بعد حوالي نصف ساعة من لحظة الإطلاق، وأن يتم استقبال الإشارة الأولى بعد حوالي 70 دقيقة من انفصال القمر الصناعي عن الصاروخ.

ما هو مأمول من القمر الصناعي التركي الجديد

بعد إرسال Türksat 6A بنجاح إلى الفضاء، سيتم إجراء كافة اختبارات المدار والأنظمة الفرعية من خلال المحطات الأرضية، وسيبدأ القمر الصناعي رحلته الفضائية نحو مداره عند خط طول 42 درجة شرقًا.

وسيعمل القمر عبر 20 جهاز إرسال واستقبال بنطاق ك-السفلي.

وتم إنشاء تركسات 6A المحلي بنسبة أكثر من 80%، من قبل مهندسين أتراك في شركة “USET” التابعة لشركة توساش لصناعات الطيران والفضاء التركية.

كما سيتمكن تركسات 6A من تقديم الخدمة لمناطق لا تخدمها الأقمار التركية الحالية، مثل الهند وتايلند وماليزيا وإندونيسيا.

ويتميز هذا القمر الذي يُعد أول قمر صناعي محلي للمراقبة عالي الدقة في تركيا بوجود كهروضوئية، وتم إنتاجه في منشأة الصناعات الجوية التركية في أنقرة.

ومن المقرر أن تستمر المنصة في مهمة مدتها خمس سنوات، وستتبع مدارًا متزامنًا مع الأرض وستكون قادرة على التقاط صور من جميع أنحاء العالم، وفقًا لمنفذ الأخبار التركي، بدقة تبلغ حوالي 4 أمتار.

وصرح المسؤولون الحكوميون بأن القمر الصناعي سيتم استخدامه لإدارة الكوارث والزراعة والغابات والبيئة والتحضر والدفاع.

وبذلك سيزداد عدد السكان الذين تصل إليهم الأقمار الصناعية من 3.5 مليارات إلى 5 مليارات، كما من المتوقع زيادة صادرات خدمات الأقمار الصناعية التركية.

وقال توغاي غوزيل، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة Plan-S، لـ”وكالة الأناضول” التركية، إن مشروع كوكبة الأقمار الصناعية سيعزز وجود تركيا في الفضاء من خلال تعزيز التقنيات المحلية.

وأضاف غوزيل: “ستعمل كوكبة الأقمار الصناعية على ربط ملايين الأجهزة في وقت واحد، مما سيفيد بشكل كبير العديد من القطاعات في جميع أنحاء العالم، وخاصة الزراعة والخدمات اللوجستية والطاقة، ولا يوجد سوى عدد قليل من الشركات القادرة على تقديم مثل هذه الخدمة.”

وتعتزم شركة Plan-S التركية زيادة عدد الأقمار الصناعية في مجموعتها الاصطناعية إلى أكثر من 100 في المستقبل القريب، مما يسمح للشركة بتوفير خدمات اتصالات منخفضة الكمون على مستوى العالم من خلال نظام بيئي فعال لإنترنت الأشياء.

وطورت شركة تكنولوجيا الفضاء التركية Plan-S كوكبة من الأقمار الصناعية مكونة من أربعة أقمار صناعية حيث تهدف الشركة إلى تقليل اعتماد تركيا على تقنيات الأقمار الصناعية الأجنبية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى