اقـتصــاديـة

تركيا خارج القائمة السوداء الأوروبية لملاذات الضرائب

أعلن وزير المالية البرتغالي، جواو لياو، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، عدم إدراج تركيا في القائمة السوداء الجديدة للملاذات الضريبية.

 

جاء ذلك في تصريح صحفي الثلاثاء، عقب اجتماع وزراء مالية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وأوضح لياو، أن وزراء مالية الاتحاد قاموا بتحديث القائمة السوداء للملاذات الضريبية والتي تشمل الدول التي لا تتعاون في مجال الضرائب، مشيرا إلى أنهم قرروا عدم إضافة تركيا في القائمة الجديدة.

 

 

وأضاف قائلا: “تركيا ليست مدرجة في القائمة الجديدة لأننا أحرزنا تقدما معها في التعاون في المجال الضريبي”.

 

وتم استحداث تلك القائمة عام 2017 عقب تسريب ما يعرف بـ “أوراق بنما” و”أوراق الجنة”، التي كشفت كيف خبأ أفراد وشركات ثرواتهم من السلطات الضريبية في العالم في حسابات في الخارج.

وفي شباط/ فبراير 2020، أظهرت وثيقة للاتحاد الأوروبي أن وزراء المالية في دول التكتل أضافوا بنما وسيشل وجزر كايمان وبالاو إلى القائمة السوداء، لكنهم أمهلوا تركيا مزيدا من الوقت لتجنب الإدراج في القائمة.

ويضر الإدراج في القائمة بسمعة الدول والأراضي ويعرضها لقيود أشد في تعاملاتها مع الاتحاد الأوروبي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق