سيـاحـة وسفـر

تركيا عنوان “السياحة الآمنة” بالنسبة للزوّار الروس

عقب استئناف رحلات الطيران بين البلدين، باتت تركيا “عنوان السياحة الآمنة” بالنسبة للزوّار الروس.

وبعد انقطاع دام قرابة 5 أشهر، وصلت أولى قافلات السيّاح الروس إلى المراكز السياحية التركية، وفي مقدمتها ولاية أنطاليا، عاصمة السياحة في البلاد.

وحطّت الطائرة الأولى التي تقلّ السيّاح الروس، في أنطاليا، فجر الاثنين، ومن المقرر أن تصل قافلات أخرى خلال اليوم إلى كلّ من ولاية موغلا ومدنها بودروم ودالامان، أبرز الوجهات السياحية في تركيا.

وتم نقل السيّاح الروس من المطار إلى الفنادق والمنتجعات التي سيقيمون فيها، تزامناً مع مراعاة أقصى درجات الوقاية من فيروس كورونا.

وفي حديثه للأناضول، عبّر السائح الروسي، ألكسندر تروشلياكوفا، عن اشتياقه لتركيا ولعاصمتها السياحية، أنطاليا.

بدورها، قالت آنّا تشارابكوفا، إنها فور استئناف رحلات الطيران بين روسيا وتركيا، بادرت مع زملائها لشراء تذكرة لقضاء العطلة في أنطاليا.

أما تاتيانا كورنيوفا، فقد أعربت عن ثقتها بقضاء عطلة ممتعة وآمنة برفقة أسرتها، في أنطاليا.

وكانت تركيا وروسيا قد أعلنتا في وقت سابق، استئناف الرحلات الجوية بينهما اعتبارا من 1 أغسطس/ آب الجاري، بعد تعليقها في مارس/آذار الماضي ضمن إطار تدابير مكافحة وباء كورونا.

وخلال العام الماضي، حلّت تركيا في المركز الأول بين بلدان العالم الأكثر زيارة من قبل السيّاح الروس، وذلك باستقبالها 7 ملايين سائح روسي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق