أخــبـار مـحـلـيـةسيـاحـة وسفـر

تركيا.. “قطار الشرق السريع” رحلات خيالية تظهر ثراء الطبيعة

يوفر قطار الشرق السريع، أقدم خطوط سكك الحديد في تركيا وأطولها، للمسافرين على متنه، رحلات خيالية تظهر الثراء الطبيعي لهضبة الأناضول.

ويشكل قطار الشرق السريع في تركيا، محور اهتمام السياح الأجانب وطلاب الجامعات فضلاً عن عشاق السفر ومشاهدة المعالم السياحية.

كما يقدم قطار الشرق السريع، للمسافرين على متنه في جميع المواسم، لحظات لا تُنسى لاسيما خلال فصل الخريف، حيث تتمازج ألوان الأشجار دائمة الخضرة مع أوراق الخريف الصفراء.

من العاصمة التركية أنقرة، تنطلق قطارات الشرق السريع، أقدم خطوط سكك الحديد في تركيا وأطولها، لتشق عباب سهول ووديان هضبة الأناضول.

تشكل مدينة قارص التركية (شرق)، المطلة على منطقة جنوب القوقاز، المحطة الأخيرة في رحلة قطارات الشرق السريع، التي تمر بمدن قيريق قلعة، وقيصري، وسيواس، وأرزنجان، وأرضروم.

وتوفر قطارات الشرق السريع لمسافريها، رحلة مليئة باللحظات المميزة والمناظر الطبيعية للأشجار الخضراء والزهور الملونة على طول الطريق.

تستغرق رحلة القطارات من أنقرة إلى قارص 25 ساعة، وتقطع 1300 كم بين أنقرة وقارص، ويتوقف خلال الرحلة في 53 محطة، ويستطيع المسافرون خلال الرحلة الاستمتاع برؤية جداول المياه الدفّاقة، والأخاديد الغائرة عميقًا في غياهب الأرض.

كما توفر رحلات قطار الشرق السريع، إطلالة فريدة تمكن المسافرين من الوقوف على الثراء الطبيعي الذي تتميز به مختلف مناطق هضبة الأناضول خلال الفصول الأربعة.

وجاءت انطلاقة أولى الرحلات الحديثة لقطارات الشرق السريعة، بين أنقرة وقارص، في 29 مايو/ أيار الماضي، تلبية للطلبات المتزايدة من المواطنين الأتراك، وعشاق السفر في جميع المواسم، بالإضافة إلى السياح الأجانب وطلاب الجامعات.

وقالت إرم أيبي، طالبة جامعية من ركاب قطار الشرق السريع، إن السفر في أشهر الخريف على متن القطار يمنح الإنسان شعورًا رائعًا ومتميزًا.

وأضافت أيبي، لمراسل الأناضول، أنها فضلت قضاء عطلة عيد الجمهورية (29 أكتوبر/ تشرين الأول) على متن قطار الشرق السريع، حيث يستطيع الشخص الاستمتاع بعبق الماضي، ومستلزمات الراحة العصرية، فضلًا عن جمال طبيعة هضبة الأناضول وثرائها.

وأشارت إلى أنها سافرت على متن قطار الشرق السريع خلال فصل الشتاء، واستمتعت برؤية المناظر الطبيعية التي تشكل كل واحدة منها لوحة فنية أخّاذة.

وأوضحت أيبي، أن تجربتها الحالية، الأولى خلال فصل الخريف.

وقالت: لا أستطيع أن أعبر عن جمال المناظر الطبيعية. هناك شيء سحري يرسم لحظات لا تُنسى، يتمازج فيه خضار الأشجار دائمة الخضرة مع أوراق الخريف الصفراء.

وأضافت: هذه الرحلة بالتأكيد أسطورية. جانبي الطريق مليء بالمناظر الطبيعية الرائعة التي تعرض للمسافرين طبيعة خلابة مفعمة بالحياة. الأشجار والأنهار والجداول والوديان العميقة والسهول والسهوب، جميعها تتحدث عن جمال الحياة وثرائها.

بدوره، قال كرم بريت، أحد الركاب المسافرين على متن قطار الشرق السريع، إن السفر على متن هذه القطارات خلال فصل الخريف، يوفر للمسافرين رؤية ألوان الخريف المتدرجة بين اللون البني والأحمر والأصفر.

وأضاف بريت، لمراسل الأناضول، إن الرحلات على متن قطارات الشرق السريع، خلال فصل الخريف، تشكل واحدة من أجمل الرحلات، حيث توفر هذه الرحلات للركاب مشاهدة روعة الطبيعة، التي حباها الله لولايات قيصري، وأرزنجان، أرضروم وقارص.

وأشار إلى أن السياح الأجانب يأتون من روسيا وأوروبا للسفر بهذه القطارات، والاستمتاع بتلك المناظر الطبيعية، التي يذخر بها الطريق في جميع الفصول.

من جهته، أوضح الصحفي المتقاعد علي نارين، أن السفر في قطارات الشرق السريع، يشكل فرصة على المرء اغتنامها.

وأضاف نارين، لمراسل الأناضول، السفر على متن هذه القطارات، تمنح الإنسان فرصة مميزة لرؤية جمال الطبيعة في جميع الفصول.

وقال: كل فصل من الفصول يمتلك جمالية خاصة به. يستطيع المرء اكتشاف هذا الجمال من خلال مشاهدته عبر رحلات قطار الشرق السريع. المناظر التي تراها خلال الرحلة لا توصف وجميلة بما يكفي لتكون موضوع قصيدة شعرية.

وكان وزير المواصلات والبنى التحتية التركي، جاهد تورهان، أعلن في 29 مايو/ أيار الماضي، انطلاق رحلات قطار الشرق السريع، بين أنقرة وقارص.

وأضاف تورهان، بأن قطار الشرق السريع، يجري رحلته في سكة تعتبر رابع أجمل مسار حول العالم، الأمر الذي لعب دورا كبيرا في زيادة إقبال السياح من كافة الأعمار على السفر على متنه، وخاصة الشباب، ومحبي الطبيعة، وهواة التصوير، وذلك بأجور مناسبة، مقابل خدمات ذات جودة عالية.

ويضم قطار الشرق السريع 9 مقصورات، اثنتان منهم خدمية، ومقصورة مطعم، و6 مقصورات مزودة بأسِرة، وموّلدين كهربائيين، فيما تبلغ سعة القطار الجديد 120 راكبا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق