أخــبـار مـحـلـيـة

تركيا لن تعود إلى أيامها السوداء .. الرئاسة التركية تستنكر قراءة القرآن باللغة التركية

استنكر رئيس دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، قراءة القرآن الكريم باللغة التركية، في حفل نظمته بلدية إسطنبول الكبرى، اليوم الإثنين، مؤكداً أن “تركيا لن تعود إلى أيامها السوداء”.

 

وقال ألتون في بيان، إن “قراءة القرآن الكريم باللغة التركية يحمل معان مخالفة وبعيدة عن روح وجوهر الكلمة الإلهية، ولا يمكن تبرير هذا الفعل تحت مسمى التسامح”.

وأدان ألتون تلاوة القرآن باللغة التركية في حفل “إبياروس” الذي نظمته بلدية إسطنبول الكبرى، وأردف قائلاً “إن أول ما يتبادر إلى الذهن عند ذكر التسامح، هو ليلة ميلاد المصباح الذي لا ينطفئ، مولانا (جلال الدين الرومي)، وتلاوة القرآن العظيم بهذا الشكل هو إساءة له وللقرآن على حد سواء”.

 

 

 

اقرأ أيضاً  الأذان باللغة التركية .. ما حدث أمس في اسطنبول كان مناسبة للترحم على “شهيد الآذان”

وأرفد أن “التسامح هو قبول واحترام كل معتقد كما هو، جوهراً ومضموناً، والإسلام هو كلٌ لا يتجزأ بجوهره وشكله.. إن قواعد الإسلام ليست قيماً يمكن إفراغها تحت كلمة (تسامح)”.

وأكد ألتون أنه “لا يمكننا أن نظل صامتين تجاه هذا الازدراء، نحن نعلم جيداً ما هي الحسابات التي يتم إجراؤها من عدم الاحترام هذا.. نحن نقول بوضوح لمن فاتهم ماضيهم المظلم والقمعي والمستبد، مهما جهدتم فتركيا لن تعود إلى أيامها السوداء”.

وكان حزبا “العدالة والتنمية” والحركة القومية” التركيان أدانا الحادثة، في حين دافع عنها حزب “الشعب الجمهوري”.

وفي وقت سابق اليوم، نظمت بلدية إسطنبول حفل “إبياروس” بمناسبة أسبوعية وفاة العالم جلال الدين الرومي المعروف بـ”مولانا”، حيث تخلل الحفل تلاوة القرآن الكريم باللغة التركية.

 

أنباء تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق