اقـتصــاديـة

تركيا والإمارات تبحثان ملفات الطاقة والأمن الغذائي

بحثت تركيا والإمارات، السبت، ملفات الأمن الغذائي والطاقة، فيما أشادت أبوظبي بجهود أنقرة لاستئناف العمل باتفاق تصدير الحبوب من الموانئ الأوكرانية.

جاء ذلك خلال لقاء جمع وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان، مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، الذي يجري زيارة، غير معلنة المدة، إلى العاصمة أبوظبي، حسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

وذكرت الوكالة، أنه تم خلال اللقاء بحث آفاق التعاون الثنائي والشراكة بين الإمارات وتركيا وجهود تعزيزها.

كما ناقش الجانبان، عدداً من الملفات ذات الاهتمام المشترك ومنها الأمن الغذائي والطاقة وتبادلا وجهات النظر بشأن المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

من جانبه، هنأ الوزير الإماراتي تركيا على استئناف العمل باتفاق تصدير الحبوب عبر البحر الأسود إلى الأسواق العالمية.

وأشاد بن زايد، بالجهود الكبيرة التي بذلتها تركيا من أجل مواصلة العمل باتفاق الحبوب.

وأكد حرص الإمارات على استثمار الفرص المتاحة لتعزيز التعاون مع تركيا في المجالات كافة بما يدعم مسارات التنمية في كلا البلدين.

والأربعاء، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عودة موسكو للمشاركة في اتفاقية الحبوب بعد حصولها على الضمانات المكتوبة اللازمة من أوكرانيا، بفضل دعم تركيا ومشاركة الأمم المتحدة.

والاثنين، أعلنت وزارة الدفاع الروسية تعليق حركة السفن عبر الممر الآمن المحدد بموجب مبادرة البحر الأسود لنقل الحبوب، “نظرا لاستخدامه من قبل أوكرانيا في خوض عمليات قتالية ضد روسيا”.

وفي 22 يوليو/ تموز الماضي، شهدت إسطنبول توقيع “وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من الموانئ الأوكرانية”، بين تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة.

وتضمن الاتفاق تأمين صادرات الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود (شرق أوروبا) إلى العالم، لمعالجة أزمة نقص الغذاء العالمي التي تهدد بكارثة إنسانية.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق