حوادث و جرائم

تركي جريمة مروّعة ويطعن ابنه الشاب حتى الموت

ارتكب عامل تركي متقاعد جريمة مروّعة بحق نجله الشاب، عندما سدد عدة طعنات قاتلة في جسده بسكين، في أحد أحياء مدينة كارابوك بشمال تركيا.

وذكرت وسائل إعلام تركية، نقلًا عن مصادر أمنية، مساء الثلاثاء، أن الحادثة المأساوية وقعت بعد جدال حصل بين الوالد “علي غون” البالغ من العمر 60 عامًا ونجله “إيميرهان” البالغ 26 عامًا.

وأفادت تحقيقات الجهات الأمنية أن الرجل جادل ابنه على خلفيه “قضائه الكثير من الوقت على الكمبيوتر”، قبل أن تتطوّر الحالة إلى اشتباك، هاجم على إثره الأب نجله بسكين استلّها من مطبخ منزلهما.

وسدّد الرجل عدة ضربات لجسد ابنه إحداها في قلبه مباشرة، حيث هرب الشاب إلى الشارع طلبًا للنجدة قبل أن يسقط على الأرض.

وبعد ورود إشارات من الجيران، هرعت سيارة إسعاف وقوات شرطية إلى المكان ونقلت الشاب إلى مستشفى كارابوك مصابًا بجروح خطيرة، لكنه فارق الحياة بين يديْ الأطباء.

وكان مقرر أن يذهب الشاب “أميرهان” إلى الجيش بعد 3 أشهر.

بدورها، اعتقلت الشرطة الأب القاتل تمهيدًا لمحاكمته.

نيو ترك
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق