أخــبـار مـحـلـيـة

تصريح إماراتي لافت تجاه تركيا بعد المصالحة مع قطر

سعى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، إلى التقليل من شأن الخلاف بين بلاده وتركيا، وقال إنّ أبو ظبي هي “الشريك التجاري الأول” لأنقرة في الشرق الأوسط.

 

جاء ذلك في تصريحات نقلتها وكالة “بلومبرغ” الأمريكية عن قرقاش، الخميس.

وأضاف: “الإمارات هي الشريك التجاري الأول لتركيا في الشرق الأوسط. ونحن لا نعتز بأي خلافات مع تركيا”.

 

 

غير أنه في المقابل زعم بأن المشكلة الرئيسية للإمارات مع تركيا، تكمن في سعي أنقرة ـ على حد وصفه ـ إلى “توسيع دورها على حساب الدول العربية”.

يشار أن مزاعم قرقاش تتنافي مع الدور الحقيقي الذي تلعبه تركيا عالميا، وأبرزه الرئيس رجب طيب أردوغان في كلمة له، خلال فعالية نظمتها اللجنة التوجيهية الوطنية الأمريكية التركية عام 2019، عندما قال إن “تركيا كما فعلت طوال التاريخ تقف بجانب المظلوم ضد الظالم دون النظر إلى هويته”.

كما شدد على أن تركيا تأخذ على عاتقها عدم الصمت حيال ممارسات الإسلاموفوبيا، ومناهضة اللاجئين وأي تحيز ضد المسلمين.

وتأتي تصريحات قرقاش بعد الإعلان، الثلاثاء، عن انتهاء أزمة خليجية استمرت منذ 2017 بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر فرضت، منذ يونيو/ حزيران 2017، حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة، واعتبرته “محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل”.

 

 

ترك برس

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق