أخــبـار مـحـلـيـة

تصريح لـ بلال أردوغان على هامش مشاركته في قمة قازان العالمية

قال رئيس الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية، بلال أردوغان، إنه يأمل أن تنضوي الألعاب الدولية للشعوب الرحّل ضمن منظمة الدول التركية، وأن يجري العمل على الاعتراف بهذه الألعاب دوليًا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها أردوغان على هامش مشاركته في قمة قازان العالمية للشباب 2022 التي نظمتها منظمة التعاون الإسلامي في مدينة قازان عاصمة جمهورية تتارستان في روسيا الاتحادية بين 27 و30 أغسطس/ آب الماضي.

وتأسست منظمة الدول التركية (المجلس التركي سابقا) في 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2009 ويوجد مقرها في إسطنبول، وهي تضم تركيا وأذربيجان وكازاخستان وقرغيزيا وأوزبكستان، والمجر وتركمانستان بصفة مراقب، وتهدف إلى تطوير التعاون بين الدول الناطقة بالتركية في مجالات عديدة بينها التعليم والتجارة.

وذكّر أردوغان بأن أنشطة الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية انطلقت من العاصمة القرغيزية بيشكك، وأن هذه الأنشطة امتدت لتشمل جميع دول وبلدان العالم التركي، بعد أن تحولت إسطنبول إلى مقر لهذه الرياضات.

ولفت إلى أن الاتحاد قدم مساهمة مهمة في تنظيم النسخة الثالثة من الألعاب الدولية للشعوب الرحّل في قرغيزيا عام 2018.

وأكد أردوغان أن الرياضات التقليدية اكتسبت زخمًا مهمًا خلال السنوات الماضية، وأن الاتحاد وسع اتصالاته مع دول مختلفة في العالم لتشمل دول خارج نطاق الجمهوريات التركية في آسيا الوسطى والدول الإسلامية والدول المجاورة، مثل المكسيك والأرجنتين ومنغوليا واليابان.

وأفاد بأنهم وقعوا اتفاقيات نوايا مع وزارات الرياضة في 13 دولة لدعم الرياضات التقليدية في تلك البلدان.

** دورة إزنيق

وقال أردوغان إن أنشطة الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية تأثرت سلبًا خلال مرحلة جائحة كورونا، لكن الاتحاد حافظ على برامجه الحافلة بالفعاليات.

وأوضح أن الاتحاد واصل برامجه الاعتيادية بعد الجائحة، وباشر تنظيم فعاليات مختلفة خلال أشهر صيف هذا العام.

وقال إن دورة الألعاب العالمية للشعوب الرحّل، التي ستقام في مدينة إزنيق بولاية بورصة التركية (غرب) في 29 سبتمبر/ أيلول الجاري، ستكون حدثًا مهمًا للغاية.

وتابع: للوهلة الأولى يبدو أن الألعاب العالمية للشعوب الرحّل تتناول الألعاب الرياضية الخاصة بالشعوب البدوية فقط، لكن الترحال أصبح شيئا من الماضي الآن بالنسبة للشعوب المشاركة في هذه الألعاب التي تعتبر أكبر حدث رياضي تقليدي في العالم. هذا العام، نسعى لضمان مشاركة 3 آلاف رياضي من 100 دولة.

وأوضح أن دورة ألعاب إزنيق ستساهم في الترويج لهذه المدينة العريقة بشكل أفضل في تركيا والعالم.

وشدد أردوغان على أهمية قمة قازان العالمية للشباب والبرنامج الدولي لعاصمة منظمة التعاون الإسلامي للشباب، وكذلك على أهمية تنظيم هذا الحدث في قازان باعتبارها عاصمة المنظمة للشباب في 2022.

وأضاف أن التتار يحاولون الترويج لمصارعتهم التقليدية، لاسيما مع اختيار قازان “عاصمة للشباب في العالم الإسلامي”.

وأوضح أن اتحاد “كوكبوري” الروسي هو أيضًا عضو في الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية، لاسيما وأن رياضة “كوكبوري” إحدى الرياضات التاريخية للشعوب التركية وتشكل اليوم إحدى أهم رياضات الفروسية للأتراك في تتارستان.

ولفت أردوغان إلى وجود أعضاء في الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية من جمهورية ساخا (ياقوتيا) في روسيا الاتحادية، وأن لدى الاتحاد اتصالات مع جمهورية باشكورستان في روسيا الاتحادية، إضافة إلى المجتمعات التركية الأخرى في الاتحاد الروسي.

وأكد أن الجهود المتعلقة بتطوير الرياضات التقليدية في العالم التركي مستمرة على قدم وساق، وقد شكل شكّل الاتحاد لجانًا لدراسة الرياضات التقليدية في غرب إفريقيا وأوروبا الشرقية والبلقان.

** أنشطة عابرة للهويات

وأكد أردوغان أن أنشطة الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية لا تقتصر على بلدان العالمين التركي والإسلامي من الناحية التنظيمية.

ولفت إلى أن الرياضات التقليدية باتت حاضرة على جدول أعمال بلدان عديدة، في مقدمتها المكسيك، وأن وزير الرياضة المكسيكي شارك في أعمال منتدى الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية الذي عقد في العاصمة الأذربيجانية باكو مؤخّرًا.

وشدد أردوغان على تشجيعه لمأسسة العمل في شؤون الرياضات التقليدية قائلا: نشجع على إنشاء اتحادات رياضية للرياضات التقليدية في مختلف أنحاء العالم، فهذه الرياضات شأنها شأن غيرها من التخصصات الرياضية تعتبر من الأنشطة العابرة للهويات المحلية.

** ترويج بين الطلاب الأجانب

وقال أردوغان إن الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية يتعاون مع رئاسة شؤون أتراك المهجر والمجتمعات ذات القربى (حكومية معنية بالمنح الدراسية) في مشاريع تخص الرياضات التقليدية، وإن الاتحاد يسعى إلى الترويج لهذه الرياضات بين الطلاب الأجانب.

وتابع: مثلا عندما نجد أوجه تشابه بين رياضات موجودة في الأرجنتين وأخرى في قيرغيزيا أو كازاخستان، ننظم أنشطة مشتركة توضح أوجه التشابه بين تلك الرياضات.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق