عـالـمـيـة

تصعيد لافت.. بوتين يهدد بإزالة أوكرانيا وأمريكا تبحث عن بديل لزيلينسكي

تسارعت التطورات الأخيرة على الساحة الأوكرانية في عدة مجالات، سواء العسكرية منها أو السياسية، حيث توالت ردود الفعل والتصريحات الدولية التي تدين الغزو الروسي العسكري للبلاد، والدمار الكبير الذي لحق المنشآت والبنى التحتية نتيجة القصف، إضافة لموجة النزوح الهائلة لدول الجوار.

 

 

 

فمن ناحيتهما أعلن البيت الأبيض والخارجية التركية دعمهما لأوكرانيا ووحدة أراضيها، وأكدا رفضهما الهجوم الروسي الذي وصفاه بغير المقبول، في حين قال المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم كالن” إن مباحثات سياسية ستجري اليوم بين الرئيس رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

ولفت كالن إلى أن الجهود الآن منصبّة لإيقاف الحرب، مؤكداً دعوة بلاده روسيا لوقف هجماتها فوراً والجلوس إلى طاولة المفاوضات، مشيراً إلى أن حماية واحترام الأراضي الأوكرانية وسيادتها تندرج ضمن القانون الدولي، وأن الحرب إذا استمرت أو طالت فإن نتائجها ستكون مدمّرة وتؤدّي إلى مزيد من الخسائر في الأرواح.

 

 

وفي السياق، بيّن عضو الوفد الأوكراني في المفاوضات مع روسيا دافيد أراخاميا أن الجولة المقبلة من المفاوضات بين البلدين ستُعقَد الإثنين القادم بهدف التوصل إلى وقف لإطلاق النار، في حين هدّد الرئيس الروسي بحسب فرانس برس بتجريد أوكرانيا من صفتها كـ”دولة”، زاعماً أن العقوبات الدولية ضد بلاده بمثابة “إعلان الحرب”.

 

 

الغرب يبحث عن بديل لزيلينسكي

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن (مصادر حكومية غربية) أن الولايات المتحدة وحلفاءها يبحثون تأمين بديل للرئيس الأوكراني زيلينسكي في حال مقتله أو اعتقاله، إضافة لخطوة تشكيل “حكومة منفى” لتسيير الأمور في الداخل الأوكراني.

من جهته، حذّر وزير الدفاع البريطاني الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تصريحات قال فيها: “الشيء الذي يجب قوله لبوتين هو ألا تقلّل من شأننا، لا تختبرنا، التاريخ مليء بالقادة الاستبداديين الذين يستخفّون بالغرب بشكل عام، والمملكة المتحدة، من الواضح أنه استخفّ بالمجتمع الدولي”.

 

زيلينسكي يطالب بدعم عسكري سريع

من جهته طلب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من الولايات المتحدة تقديم المزيد من الدعم الدفاعي والمقاتلات لبلاده، في حين كشف النائب الديمقراطي “تشاك شومر” أن بلاده ستبذل ما بوسعها من أجل تأمين حاجة أوكرانيا من المقاتلات، مشيراً إلى اعتزام الكونغرس الأمريكي التصديق على إرسال مساعدات إنسانية ودفاعية إلى أوكرانيا بقيمة 10 مليارات دولار.

وفي زيارة مفاجئة له للحدود الأوكرانية البولندية، بحث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مع نظيره الأوكراني دميترو كوليبا التطورات العسكرية في البلاد، ولا سيما بعد اقتراب القوات الروسية وحصارها للعاصمة كييف من عدة جهات، وناقشا أيضاً حزمة العقوبات الدولية على موسكو والخطوات التي يجب اتخاذها مستقبلاً.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق