أخــبـار مـحـلـيـة

تطوير مسدس تركي الصنع للنساء وعناصر الاستخبارات

نجحت مؤسسة الصناعات الدفاعية الوطنية، بولاية صامسون التركية، في تطوير مسدس صغير الحجم نسبيًا، بغرض استخدامه بالدرجة الأولى من جانب النساء وعناصر الاستخبارات.

وقال جاهد أوتقو أورال، مدير وعضو مجلس إدارة المؤسسة، في تصريح للأناضول، إن السلاح، الذي أُطلق عليه اسم “جانيك TP9″، صُنع هذا العام بإمكانات محلية.

وأوضح أن السلاح ذو النموذج النخبة هو أصغر أحجام سلسلة مسدسات “TP” التركية، ومخصّص للاستخدام بالدرجة الأولى للأمن الشخصي، خاصة من جانب النساء في حقائبهن، وهو أيضًا مناسب لحمله سرًا من طرف عناصر الاستخبارات.

وأوضح أن عناصر الاستخبارات لا تحتاج الى مسدسات ذات قدرات فائقة، وإنما مسدسات صغيرة الحجم.

وتابع أن “جانيك TP9” يُصنّف ضمن الاستخدامات المدنية والرياضية، بجانب استخدامه من طرف قوات الأمن.

وقال أورال إنه توجد استثمارات كبيرة لهم في هذا المجال .

وزاد بأن طراز جانيك TP9 SFX اختير سلاح العام داخل الولايات المتحدة الأمريكية، في يونيو/ حزيران 2017.

وأضاف أن ذلك الطراز حصل على جوائز عديدة داخل وخارج تركيا، وأن لديهم أكثر من مليون قطعة سلاح.

وقال أورال: نجحنا، في فبراير/ شباط الماضي، وللمرة الأولى، بإنتاج الطراز الجديد من مسدس “جانيك” صغير الحجم نسبيًا، وطرحه بالأسواق المحلية والخارجية.

وأردف: “قمنا بتحديد حجم مسدس جانيك TP9 بحيث يمكن استخدامه لأغراض الأمن الشخصي، أو حمله من جانب النساء في حقائبهن”.

وأوضح أن “النساء هن الفئة المستهدفة بالدرجة الأولى من صناعة ذلك المسدس، فمقاييس عمل المسدس وحجمه لا يناسبان أصحاب الأيدي الكبيرة”.

وأوضح أن هذا الطراز من المسدسات هو الوحيد من نوعه في تركيا، وطُرح للبيع هذا العام في الأسواق الأمريكية.

وشدد على أهمية طول فوّهة المسدس وحجم استيعاب مخزن الرصاص فيه، مبينًا أن الفوهة طولها أقل من 100 مم.

ولفت أورال إلى أن ميزات وحجم مسدس “جانيك TP9” تؤهله للاستخدام من جانب الأشخاص يوميًا، وفي جميع الأوساط.

وتابع أنهم، ورغم صغر حجم المسدس، حرصوا على أن لا تقل فاعليته وتأثيره كثيرًا عن المسدسات ذات الأحجام الكبيرة.

وأردف: “الأشخاص الذين تلقّوا تدريبات على الأسلحة من طراز المسدسات الكبيرة، لا يواجهون مصاعب في استخدام جانيك TP9”.

وقالت مؤسسة الصناعات الدفاعية الوطنية، في وقت سابق، إنها تستحوذ على 72 بالمئة من صادرات تركيا من السلاح، ويتم تصدير 80 بالمئة من منتجاتها الى 27 دولة، في مقدمتها الولايات المتحدة.

كما تصدّر الشركة التركية منتجاتها من الأسلحة الى كلّ من: ألمانيا، فرنسا، إيطاليا، جنوب أفريقيا، إندونيسيا، ماليزيا، وأورغواي وبارغواي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق